• وصفت ما راج ب”المعطيات المغلوطة”.. الداخلية تنفي مجددا اتخاد عقوبات تأديبية في حق رجال سلطة
  • بالصور من مركز الكركارات.. إجهاض عملية تهريب حوالي 6 أطنان من الشيرا
  • الملك للرئيس التونسي الجديد: سنعمل سويا لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين
  • صداقة وأخوة.. قميص موقع ورسالة شكر بين محرز وابن الدولي السابق وادو
  • ما عطلوهش.. الأمن يوقف مرتكب “حادثة السناكات” في مراكش 
عاجل
الأربعاء 23 يناير 2019 على الساعة 16:40

شعلات بيناتهم.. نائب رئيس الوزراء الإيطالي يتهم فرنسا بأنها أفقرت إفريقيا!

شعلات بيناتهم.. نائب رئيس الوزراء الإيطالي يتهم فرنسا بأنها أفقرت إفريقيا!

طالب نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، الاتحاد الأوروبي، بفرض “عقوبات” على الدول التي تسهم في “إفقار إفريقيا” وتقف في رأيه خلف مأساة المهاجرين في البحر المتوسط، وفي مقدمها فرنسا.

فرنسا مستعمرة لعشرات الدول
وقال دي مايو، نهاية الأسبوع الماضي، خلال جولة في وسط البلاد “على الاتحاد الأوروبي أن يعاقب فرنسا وكل الدول التي تسهم، مثل فرنسا، في إفقار إفريقيا وتدفع هؤلاء الأشخاص (المهاجرين) إلى الرحيل، لأن مكان الأفارقة هو في إفريقيا وليس وراء البحر المتوسط”.
وأضاف دي مايو، زعيم حركة “خمس نجوم المناهضة للنظام” والتي تحكم إيطاليا مع حزب الرابطة اليميني المتطرف: “إذا كان ثمة أناس يرحلون اليوم فلأن بعض الدول الأوروبية، في مقدمها فرنسا، لم تكف عن استعمار عشرات من الدول الإفريقية”.

مبادرة للعقاب
وتابع: “هناك عشرات من الدول الإفريقية التي تطبع فيها فرنسا عملة، فرنك المستعمرات، وهي تمول الدين العام الفرنسي بهذه العملة”، مضيفا “لو لم يكن لفرنسا المستعمرات الإفريقية؛ لأنه ينبغي تسميتها على هذا النحو، لكانت القوة الاقتصادية العالمية الخامسة عشرة، في حين أنها بين أولى (تلك القوى) بفضل ما تقوم به في إفريقيا”.
وأعلن دي مايو مبادرة برلمانية “لحركة خمس نجوم” في الأسابيع المقبلة، تشمل على خصوصاً الحكومة والمؤسسات الأوروبية بهدف “معاقبة كل الدول التي تواصل استعمار إفريقيا”.

رد فرنسي
ودعت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، ناتالي لوازو، مساء أول أمس الاثنين (21 يناير)، في تغريدة الحكومة الإيطالية إلى “الاهتمام بشؤون بلادها”، مضيفة أن فرنسا تحاذر على الدوام “إعطاء الدروس”.
وواصلت كلامها من بروكسل عندما قالت في تصريح صحفي: “أعتقد أن الأولوية للحكومة الإيطالية يجب أن تكون الاهتمام برفاهية الشعب الإيطالي، ولا أعتقد أن الاهتمام بالسترات الصفراء له علاقة برفاهية الشعب الإيطالي”.
وأضافت: “سمعت الحكومة الإيطالية مراراً وهي تطالب باحترام طريقتها في إدارة شؤون إيطاليا. هذا الاحترام حق لهم، لكنه أيضاً من حق أي دولة، خاصة عندما نكون جيراناً وحلفاء وأصدقاء”.