• إطلاق النار في أوتريخت.. مغربي مقيم في هولندا يحكي تفاصيل الحادث (صور وفيديو)
  • قال ليهم ما كتفهموش العربية.. البوعناني كيتبرا من الدعوة إلى الجهاد!
  • باي باي الرونديفو.. تنظيم أزيد من 400 حملة طبية وجراحية داخل المستشفيات العمومية
  • نيوزيلندا.. تفتيش منزلين على صلة بالسفاح الأسترالي
  • 20 شخصا في عداد المفقودين.. انقلاب قارب للهجرة السرية في سيدي إفني
عاجل
الثلاثاء 22 يناير 2019 على الساعة 23:00

تطوان والمضيق والفنيدق..  ركود اقتصادي وانتعاش للتهريب الحدودي

تطوان والمضيق والفنيدق..  ركود اقتصادي وانتعاش للتهريب الحدودي Female Moroccan porters carrying bundles of goods on their backs wait to pass through customs at the El-Tarajal border before crossing from Spain's North African exclave of Ceuta into Morocco, on September 20, 2017. Along the border between Spain's North African enclave Ceuta and Morocco, thousands of women eke out a living lugging back-breaking loads of contraband in an illicit traffic tolerated by officials. / AFP PHOTO / FADEL SENNA

أكدت البرلمانية مريمة بوجمعة، أمس الاثنين (21 يناير) في مجلس النواب، أن الأنشطة الاقتصادية “تراجعت بشكل كبير” في مدن تطوان والمضيق والفنيدق.

وأبرزت البرلمانية، في سؤال موجه إلى وزير الحكامة، لحسن الداودي، أن المنطقة الصناعية في مدينة تطوان “تحولت إلى مجرد مستودعات ومخازن للسلع”.

وأفادت بوجمعة أن التنمية الاقتصادية في المناطق الحدودية “تحتاج إلى سياسية عمومية مندمجة وواضحة ومستعجلة، لتساهم في الحد من ظاهرة التهريب”، معتبرة أن “التهريب أصبح منظما، وتوسعت شبكته وتنوعت آلياته، حتى أصبح يهدد الأمن الاقتصادي والاجتماعي، والغذائي والطرقي كذلك”.

وكشفت المتحدثة أن “منصب شغل واحد يوفره التهريب، يكلف خزينة الدولة 10 مناصب شغل، ولذلك لابد من تشجيع وإعطاء امتيازات للمقاولات التي توفر فرص الشغل”، حسب قولها.

ومن جانبه، أكد لحسن الداودي أن الحكومة “تسعى، في إطار دينامية كبيرة، إلى أن ترسي مشاريع مهمة في جهة الشمال، للحد من ظاهرة التهريب الحدودي، إلا أن ذلك يحتاج لوقت”.

واعتبر الداودي أن المغاربة “لم يلتجئوا إلى التهريب إلا للضرورة، ولذلك تعمل الحكومة على إيجاد حلول من شأنها أن تنهي ظاهرة التهريب في المناطق الحدودية للمغرب”، وفق تعبيره.