• ينتمون إلى بريطانيا وإيطاليا ودول خليجية.. التحقيق مع مغربي ابتز 500 أجنبي بالجنس الإلكتروني
  • بسبب حمل لافتة عليها شعار سياسي.. ترحيل مشجع جزائري من مصر
  • أعلن عن تاريخ عقد المؤتمر الوطني للبام.. كودار مستمر في تحدي بن شماش
  • لأنها ارتدت “البيكيني”.. عبير براني تصدم متابعيها!
  • لن تقل عن 14.40.. أمزازي يحسم الجدل حول عتبة ولوج كليات الطب
عاجل
الإثنين 21 يناير 2019 على الساعة 23:59

ابن كيران: الملك هو اللي عطاني المعاش… ما عندي والو آش ندير باش نعيش؟

ابن كيران: الملك هو اللي عطاني المعاش… ما عندي والو آش ندير باش نعيش؟

رد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق، على الانتقادات التي رافقت إعلانته الحصول على معاش الوزراء.
وقال ابن كيران إن خصوم البيجيدي، على حد تعبيره، يستمرون في النبش عن أخطاء لأعضاء الحزب، وهو من بينهم، قائلا: “ابن كيران مازال ما حصّلو عليه والو لحد الآن، وقالوا علاش عندو معاش استثنائي”.
وأضاف ابن كيران، في كلمة أمام شباب من حزب العدالة والتنمية، مساء اليوم الاثنين (21 يناير)، “دابا هاد الناس كيجبدوني وأنا كنحاول نتجنب ولكن كنكون مضطر، دابا هادو مشطونين بيا وكنت كنظن أنه أيحشمو حيث مصدر هاد المعاش سيدنا الله ينصرو، هذا قرار جا من عند سيدنا لاش يدخلو فيه؟ ولكن ما كيحشموش”.
وتابع ابن كيران: “أنا حياتي كلها ما عمري كانت عندي شي حاجة، أنا ما كنعيش بوحدي، مثلا اليوم والله ما عرف شحال كاين فهاد الدار، وهاد الشي من نهار عقلت، كسبت ماشي ما كسبتش، ودابا حياتي كلها ما دون البغل وفوق الحمار”.
واسترسل ابن كيران، مدافعا عن حصوله على تقاعد الوزراء، “هادوك اللي ما كيحشموش قاليك عندو جوج فيلات، ما عندي لا جوج لا وحدة لا دار لا برطمة ولا هم يحزنون… وهاد الدار ديال المرا”، مردفا: “ما عندي والو حتى حاجة، عشت هكذا، وملي وليت رئيس حكومة كنت كنقبض ديك الأمانة وكنعطي الحزب نصيبو والباقي كنصرفو”.
وأوضح ابن كيران خلفيات طرحه سؤالا حول معاشات الوزراء على وزير المالية في حكومة عبد الرحمان اليوسفي، فتح الله ولعلو.
وأكد ابن كيران أنه لم يكن يريد أن يطالب بالتقاعد، قائلا: “فكرت فداك التقاعد اللي عندي فيه الحق وعرفت أيخرجوه ليا… ما كنتش باغي نطلبو لأنه واحد من من الأساس ما رضيتش نطلبو، طلبت الله، والله يشهد، كانت بقات عندي 10 دراهم، وتزيرات القضية… إيوا أش غندير باش نعيش؟ قلت نمشي نخدم، ولكن كي غندير نخدم؟ مصاب يلا نمشي غي لشي مكان نشرب كاس أتاي على خاطري، ملي كنكون داخل شي كيبوس شي كيعنق… وطبعا دوك الناس ماشي كلهم كيجيو يبوسو ويعنقو… كاين اللي كيجي محتاج كاين اللي ممكن يكون مرسول أو مبعوث”.
وتابع ابن كيران: “في النهاية الخبر وصل لسيدنا ملي وصلو الخبار، هوما في وزارة المالية بغاو يسويو ليا وصيفطو الأوراق، ولكن ما وقعتش حيث ما بغيتش نطلب، سيدنا صيفط ليا سي فؤاد قالي هو غيتكلف بهاد الشي، فأمر لي بمعاش استثنائي، جزاه الله خيرا، لأنني أنا رئيس الحكومة ديالو، وكيعرف كون كانوا عندي الفلوس”.
وذكر ابن كيران بأن السيارة الموضوعة تحت تصرفه هي سيارة وضعها الملك تحت تصرفه، موضحا: “السيارة راه ديال الملك شخصية، نهار رجعت السيارة ديال رئاسة الحكومة عطاوني سيارة”.
وقال، مهاجما منتقدي حصوله على التقاعد: “الناس خاص يكون فيهم الحياء، هذا تصرف شريف من شريف ابن شريف، وماشي أنا الأول… سدينا… ما عطاش لجطو لأنه ما محتاجش، ولكن عطا لليوسفي، واش اليوسفي ينوض يخدم؟ سيدنا عارف أشنو درت والمغاربة عارفين، كون كان سيدنا عارف أني ما نستحقش هاد الشي ما يديروش”.