• لفائدة أزيد من 1300 تلميذ.. حصص وورشات تحسيسية حول التأمين والاحتياط الاجتماعي
  • الأمن يحقق وعدد الحالات في ارتفاع.. تسمم جماعي في المنتدى الطلابي في الجديدة
  • لعرض تقرير حول التنمية.. بنشماش يستدعي جطو إلى مجلس المستشارين
  • تحقق الحلم.. شركة بريطانية تعلن اكتشاف كميات هائلة من البترول في تندرارة 
  • صلة الرحم قبل كلشي.. حمزة منديل يزور جدته
عاجل
الجمعة 18 يناير 2019 على الساعة 14:40

بعد رهف السعودية.. اليمنية ندى علي تعود إلى الظهور

بعد رهف السعودية.. اليمنية ندى علي تعود إلى الظهور

عادت الفتاة اليمنية ندى علي إلى الظهور، مطالبة بتدخل المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية التدخل في قضيتها، بعدما رفضت السلطات الكندية منحها اللجوء رفقة شقيقتها قبل سنتين.

وظهرت الفتاة اليمنية، في بث مباشر على حسابها على تويتر، أمس الخميس (17 يناير)، تناشد المؤسسات الدولية للضغط على السلطات الكندية وحثها على منحها اللجوء، معبرة عن اشتياقها لوالدتها بعد 3 سنوات على آخر مرة التقت بها.

وجاء ظهور ندى علي مباشرة بعد قضية الفتاة السعودية رهف القنون الهاربة من أهلها، والتي منحتها كندا اللجوء بعد أسبوع فقط من فرارها، ما خلق جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي. 

واتهم عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة الكندية بـ”ازدواجية المعايير في تعاملها مع القضايا الخاصة باللاجئين”، مطالبين السلطات الكندية بمنح اللجوء لندى علي حالها حال رهف القنون.

ومن جهة أخرى، رفض آخرون المقارنة بين رهف القنون وندى علي، مؤكدين أن السعودية رهف تقدمت للأمم المتحدة بحجة قوية، كونها مضطهدة دينيا بسبب تغيير دينها، وأن حياتها كانت معرضة للخطر فى حال بقائها في السعودية، وهو السبب الرئيسي لمنحها اللجوء، أما اليمنية ندى فقد دخلت إلى كندا بطريقة غير شرعية وهو أمر مخالف للقوانين الدولية.