• منْع بوعشرين من الاختلاط بباقي السجناء.. إدارة سجن عين برجة ترد على منظمة “هيومن رايتس ووتش”
  • بالصور من معرض الفلاحة في مكناس.. 3 جهات تحصل على شهادة “إيزو 9001”
  • حرية الصحافة في المغرب.. منظمة “مراسلون بلا حدود” تضع المغرب في المنطقة الحمراء الصعبة
  • الملك معزيا في المحجوب الراجي: تميز بأدائه الرفيع وبروحه المرحة
  • مضران ردا على التسجيل المسرب: قلت غادي نربحوا الكاف وغادي نقول نربحوا حتى ريال مدريد ولا برشلونة
عاجل
الأربعاء 16 يناير 2019 على الساعة 10:00

بركة: سياسية التعليم في المغرب وصلت إلى الباب المسدود والمغاربة فقدوا الثقة في المدرسة العمومية

بركة: سياسية التعليم في المغرب وصلت إلى الباب المسدود والمغاربة فقدوا الثقة في المدرسة العمومية

وجه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، انتقادات لاذعة للسياسة التعليمية في البلاد، معتبرا أنها وصلت إلى الباب المسدود.
وأفاد بركة، في يوم دراسي نظمه فريق حزبه في مجلس النواب حول مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين اليوم الثلاثاء (15 يناير)، أن هذا المشروع “أكبر دليل على أن سياسة التعليم المعمول بها وصلت إلى الباب المسدود، ولم تعد قادرة على مواجهة الاختلالات والتحديات”.
تبعا لذلك، أكد المتحدث على أن النهوض بهذا القطاع “لم يعد فحسب في حاجة إلى تدابير للتدارك والاستدراك، وإنما في حاجة إلى تحول هيكلي عميق يقتضي إجراء قطائع وانتقالات”، وذلك في الوقت الذي جعلت أوضاع التعليم “المواطن المغربي يفقد الثقة في التعليم وفي المدرسة ودورها كمصعد اجتماعي”. 
ودعا بركة إلى إعطاء الصدارة للغتين الرسميتين، العربية والأمازيغية، مع تعزيز اللغة العربية وتنمية استعمالها وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، مع “مراعاة مصلحة تلميذ اليوم الذي سيكون مواطن الغد، وذلك من خلال مده بكل القدرات والمهارات التي ستقوي فرصه وحظوظه للاندماج في سوق الشغل والمجتمع”، حسب تصريح الأمين العام لحزب الاستقلال.