• ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب
  • عادا من الإصابة.. خالد بوطيب ونور الدين أمرابط جاهزان للمنافسة
  • الدوري الإسباني.. بوفال في التشكيلة المثالية
  • بنتيجة غير مسبوقة.. ممثل كوميدي رئيسا لأوكرانيا
  • أمزازي يرد على إنزال الأساتذة المتعاقدين في الرباط: لم توفوا بالتزاماتكم!
عاجل
الثلاثاء 15 يناير 2019 على الساعة 13:40

الأول من نوعه.. مؤلف لكاتب جزائري يفسر القرآن الكريم باللغة الأمازيغية

الأول من نوعه.. مؤلف لكاتب جزائري يفسر القرآن الكريم باللغة الأمازيغية

صدر، نهاية الأسبوع الماضي، أول مؤلف في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية، للشيخ الجزائري سي حاج محند محند طيب، وذلك بمناسبة الاحتفال بعيد رأس السنة الأمازيغية.

فكرة من آية قرآنية
وقال صاحب هذا التفسير، الذي صدر تحت عنوان “التفسير الميسر لكلام الله الموقر” بالأمازيغية (القبائلية)، والمكتوب بالخط العربي، إن فكرة هذا العمل جاءته من الآية الكريمة “أفلا يتدبرون القرآن”، مؤكدا أن القرآن الكريم يصعب ترجمته إلى لغات أخرى نظرا لقوة بلاغته البيانية وإعجازه العلمي العظيم.
وأكد سي حاج محند محند طيب أن “عمله اقتصر فقط على تفسير معاني القرآن”.

فهم عميق للقرآن الكريم
وأوضح وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى، في كلمة له خلال الندوة العلمية التي نظمتها الجمعية الوطنية للتنمية المحلية المستدامة (نماء)، السبت الماضي (12 يناير)، أن هذا التفسير “يعتبر الأول من نوعه في الجزائر والمغرب العربي”.
وأكد المسؤول الجزائري أن هذا الإصدار “ينم عن فهم عميق للقرآن الكريم والإسلام، ويؤسس لعمل ومنهج جديد في الأمازيغية، ويفتح الأبواب أمام البحث والإثراء مستقبلا”.