• الداودي: الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية
  • اليوم الجمعة.. جو غائم وضباب وقطرات مطرية
  • طنجة.. حجز أزيد من 500 كيلوغرام من مخدر الشيرا
  • كازا.. عمال النظافة يهددون بإغراق المدينة بالأزبال
  • بعد “مجزرة المسجدين”.. عصابة نيوزلندية تعد بحراسة مسجد خلال صلاة الجمعة
عاجل
الأحد 13 يناير 2019 على الساعة 00:00

لتفادي خطر الموت المبكر.. الألياف ضرورية

لتفادي خطر الموت المبكر.. الألياف ضرورية

أفادت دراسة حديثة، أنجزتها منظمة الصحة العالمية، بأن ملايين الأشخاص معرضون لخطر الموت المبكر، لأنهم لا يأكلون ما يكفي من الألياف الغذائية. 
وتوصل الباحثون إلى أن الأفراد الذين يتناولون الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي يقللون من خطر الوفاة المبكرة بنسبة الثلث، مع انخفاض خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، أو النوع الثاني من داء السكري أو سرطان الأمعاء، بنسبة تصل إلى الربع. 
وتعد الألياف حيوية لعملية الهضم، وتساعد على إبقاء الأشخاص يشعرون بالشبع لفترة أطول، وتوجد بمستويات عالية في الفاكهة والخضروات والحبوب، وكذلك الخبز والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة. 

ويؤكد العلماء أن الألياف تؤثر على الجسم إيجابا ومباشرة، فهي تعيد حركة الأمعاء لطبيعتها لأن الألياف تزيد من حجم الخروج وتلي نه، وتساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء وسلامتها، وتخف ض نسبة كولسترول السكر في الدم، وتعطي إحساسا بالشبع وتعمل بالتالي على التحكم في الوزن. 
ولكن ارتفاع الغذاء المعالج، الذي غالبا ما يحطم الكثير من الألياف في المكونات الخام، يجعل الناس يحصلون على القليل جدا من هذا المكونات، كما أدت الوجبات الغذائية العصرية منخفضة الكربوهيدرات والغلوتين، التي ازدهرت شعبيتها في السنوات الأخيرة، إلى انخفاض استهلاك الألياف. 
وجمع فريق البحث نتائج أكثر من 230 دراسة سابقة، شملت 215 ألف فرد، ووجد أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من 30 غراما في اليوم من الألياف (الكمية الموصى بها من قبل هيئة الصحة العامة في بريطانيا)، أقل عرضة للوفاة مبكرا بنسبة 24 في المائة، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا ثماني غرامات من الألياف في اليوم. 
وبالنسبة إلى أولئك الذين تناولوا أكثر من 35 غراما، فقد انخفض خطر الموت المبكر لديهم بأكثر من الثلث.