• أمزازي يرد على إنزال الأساتذة المتعاقدين في الرباط: لم توفوا بالتزاماتكم!
  • بسبب المعرض الدولي للفلاحة.. أخنوش يقصف بوانو
  • عقب نهاية مباراة الديربي.. مشجعون رجاويون يتعرضون إلى حادثة سير خطيرة
  • العيون.. قاصر تطيح بشبكة للابتزاز الجنسي
  • كلشي غلا.. ارتفاع تكاليف التعليم والمواصلات والمحروقات
عاجل
الجمعة 11 يناير 2019 على الساعة 11:00

رئيسة مقاطعة تابريكت لزميلتها في الحزب ماء العينين: هناك فرق بين أن تمارس حريتك بوضوح وبين أن تخدع الجميع

رئيسة مقاطعة تابريكت لزميلتها في الحزب ماء العينين: هناك فرق بين أن تمارس حريتك بوضوح وبين أن تخدع الجميع

تتوالى مواقف “الإخوان” في حزب العدالة والتنمية الرافضة والغاضبة من ازدواجية سلوكات زميلتهم في الحزب أمينة ماء العينين.
واعتبرت رئيسة مقاطعة تابريكت في سلا، كريمة بوتخيل، المنتمية إلى حزب العدالة والتنمية، أن ما قمت به ماء العينين (ارتداء الحجاب في المغرب ونزعه في الخارج)، “ضرب في عمق  معاني الحريات الخاصة.

تضامن
وكتبت بوتخيل، في تدوينة على حسابها على الفايس بوك، “أوضح أمرا استوجب التوضيح، عندما تضامنت مع أختي أمينة ماء العينين حول ماراج من ادعاءات وقصص وصور فمن باب أن ما قيل فيه افتراء وكذب وفبركة، وأما النقاش الذي أتابعه اليوم من بعض الإخوة أنه وإن صح ما يقال فهو يدخل في نطاق ‘الحريات الخاصة’، فمعذرة فعقلي، ربما لقصره، لا يستوعب هذا المستوى من القناعة والتفكير، لذلك أريد أن أعبر عن رأيي وقناعتي، بغض النظر عن أبطاله وتفاصيله”.

ضرب في عمق معاني الحريات الخاصة
وتابعت: “لا أعتقد أن أحدا يمكنه أن يقنعني أن الالتزام بلباس له رمزيته، وإن اختلفنا عن معاييره وأشكاله والتلاعب بلبسه هنا ونفضه نفضا هناك من أي شخص كان، والأدهى أن يكون حاملا لمشروع إصلاحي يفترض فيه الوضوح في السر والعلانية والقوة في المبادئ والسلوك ،يدخل في خانة الحريات الخاصة، بل هو ضرب في عمق  معاني الحريات الخاصة”.

الوضوح والخداع
واتهمت رئيسة مقاطعة سلا تابريكت زميلتها في الحزب ماء العينين بالخداع، وقالت إن هناك “فرق بين أن تمارس حريتك بوضوح وجرأة وبين أن تخدع الجميع بأن تتقاسم معهم المشترك علانية وتنفضه بعيدا عن أعينهم سرا”.
وأضافت: “لا أستطيع أن أقبل بهذا التجزيء للمبادئ وإن استدعى الأمر أن يتطابق رأيي مع ما يروجه الشيطان وليس الهيني فقط أو غيره، فليس هؤلاء من يجعلونني أفصل قناعاتي على مقاسهم وأحرص أن أناقض مبادئي لأظهر اصطدامي معهم، فهم لايهمونني ولا تهمني أفكارهم ولا قصصهم، مايهمني هو التصالح مع ذاتي والإنسجام مع قناعاتي التي أعتبر شكلي تمظهرا من تمظهراتها، الإحساس بالأمان النفسي لا يقبل الإزدواجية في السلوك والأفكار”.

الخداع والتمويه
وزادت المتحدثة: “ولا أخفيكم سرا يقشعر بدني لمجرد التفكير بأن هناك من يستطيع أن يدافع وبقوة على مبادئ إنسانية جامعة ويعتبر الخداع والتمويه حرية خاصة أو أمرا عاديا وهامشيا”.
وأنهت تدوينتها بالقول: “الكل يصنعه الجزء فإن فسد الجزء خرب الكل”.

إقرأ أيضا: برلمانية من البيجيدي تُوبّخ ماء العينين: لا تستغلي ابن كيران في تصفية حسابات شخصية… هل نزعت الحجاب؟ لماذا النفي؟