• على لسان خبير معلوماتي.. حقيقة إغلاق صفحات على الفايس بوك
  • على متن البراق.. فيصل فجر يغني بالأمازيغية (فيديو)
  • مصدر من تنسيقية الأساتذة المتعاقدين ل”كيفاش”: الوزارة طلبت منا الجلوس للحوار يوم غد الأحد 
  • العنصر يوجه رسائل تحت الماء إلى البيجيدي والأحرار: أعين الجميع على 2021!
  • 5 سنوات من القتل والدمار.. نهاية “وحش” داعش في سوريا!
عاجل
الإثنين 07 يناير 2019 على الساعة 20:20

نفط ويورانيوم ومعادن نفيسة.. المغرب يواصل البحث عن الثروة تحت الأرض

نفط ويورانيوم ومعادن نفيسة.. المغرب يواصل البحث عن الثروة تحت الأرض

أفاد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بأن الاستثمارات في مجال الاستكشاف النفطي فاقت 1.44 مليار درهم في 2018.
وذكر بلاغ للمكتب أن عمليات استكشاف الهيدروكاربورات غطت، مع نهاية نونبر 2018، مساحة 126.971.71 كلم مربع، وشملت 28 رخصة برية و42 رخصة بحرية (منها 17 تخص المكتب)، ورخصة واحدة متعلقة بإنجاز دراسات استطلاعية، و10 امتيازات استغلال (واحدة خاصة بالمكتب).
13 شريكا

وأوضح المصدر ذاته أن عدد شركاء المكتب بلغ 13 شركة تعمل في ميدان استكشاف الهيدروكاربورات، مشيرا إلى أن المكتب واصل مجهوداته، في ظل انتعاش الاقتصاد العالمي، الذي تميز بارتفاع طفيف للاستثمارات في مجالي الاستكشاف والإنتاج، وذلك لتنمية شراكاته طبقا للالتزامات التعاقدية، إضافة إلى إحداث شراكات جديدة لدعم ومواصلة استكشاف وتقييم إمكانيات الأحواض الرسوبية المغربية.

7 آبار

وسجل المكتب أن سنة 2018 تميزت بحفر 7 آبار (5 منها في الغرب أفضت 4 منها إلى نتائج إيجابية، وبئر في منطقة تندرارة الكبرى، وبئر أخرى في منطقة بحرية)، إضافة إلى إبرام 3 اتفاقيات نفطية مع شركتي “ربسول” و”شال” في منطقة تانفيت، وشركة “ساوندإنرجي” في منطقة سيدي مختار البرية وتندرارة الكبرى.

49 هدفا

وفيما يخص الاستكشاف المعدني، ذكر المكتب أنه، خلال سنة 2018، همت أشغال البحث المعدني 49 هدفا في المناطق الواعدة للمملكة، مشيرا إلى أن الأشغال الخاصة بالمكتب شملت 35 هدفا، منها 10 هدفا خاصا بالمعادن النفيسة، و10 بالمعادن الأساسية واليورانيوم، و4 بالصخور والمعادن الصناعية، و8 أهداف خاصة بالعمليات الاستطلاعية، و3 مشاريع خاصة بالطاقة الجيوحرارية.
وفي المقابل، يضيف المصدر، همت الأشغال المنجزة من طرف الشركاء 14 هدفا، 4 منها خاصة بالمعادن النفيسة، و6 بالمعادن الأساسية، و4 متعلقة بالصخور والمعادن الصناعية.