• أحسن عقوبة هي هادي.. لقجع طلع كراض فالكاف! (صور)
  • بمناسبة سفر أول فوج إلى الديار المقدسة.. الملك يوجه رسالة إلى الحجاج المغاربة
  • بودرقة: المغرب البلد الوحيد الذي نظم تجربة الإنصاف والمصالحة… ولو لم تكن إرادة الملك لما نجحت
  • زوران مانيلوفيتش.. من يكون المدرب الجديد لفريق الوداد؟
  • قلة ما يدار.. بوليف يهدد خصوم حزبه بالرفع من تدويناته على الفايس بوك
عاجل
الإثنين 07 يناير 2019 على الساعة 14:00

قضية مقتل السائحتين.. الخيام يكشف معلومات مثيرة عن دور المواطن السويسري

قضية مقتل السائحتين.. الخيام يكشف معلومات مثيرة عن دور المواطن السويسري

أكد المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن جريمة قتل سائحتين أوروبيتين، في شهر دجنبر الماضي، في إمليل، ضواحي مراكش، “منتوج إرهابي مغربي محلي”، أي بدون توجيه خارجي من داعش.

مبايعة البغدادي

وكشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب، في تصريحات لقناة “العربية”، أن “الخلية الموالية لداعش”، التي نفذت عملية قتل السائحتين الأوروبيتين، في بلدة إمليل نواحي مراكش، “استغلت وجود الضحيتين، في منطقة نائية، بعيدة عن الأعين”، بمعنى أن المخطط لم يكن بالتحديد تنفيذ تلك الجريمة بعينها.

وأوضح أن الجريمة نفذت من قبل أمير الخلية، والأشخاص الثلاثة الذين كانوا معه.

كما أكد أن تلك الخلية الإرهابية “لم يكن لديها أي ارتباط بعناصر نشيطة من داعش”.

من جهة ثانية، أقر مدير مكتب بأن الإرهابيين “بايعوا الخليفة المزعوم، لتنظيم داعش أبوبكر البغدادي”.

دور السويسري

أما بخصوص المواطن السويسري، الذي اعتقل على خلفية مقتل السائحتين الأوروبيتين، فأفاد الخيام بأنه “علم الداعشيين المغاربة تشغيل تطبيقات للتواصل، كما دربهم على الرماية بالبندقية، برصاص كاذب”.

وفي وصفه للسويسري الموالي لداعش، بين الخيام أنه “اعتنق الإسلام، وارتبط بداعشيين، كما تشرب أفكار داعش، وما كان يروج له التنظيم”.

وحاول السويسري، حسب مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، استقطاب أشخاص من جنوب الصحراء، من أجل الالتحاق بفرع داعش، الذي ينشط في بوكوحرام، في نيجيريا، أو في ليبيا.

إقرأ أيضا:  دخل المغرب في 2015 ودرب المتورطين على إطلاق النار وجند عناصر لداعش.. معلومات مثيرة عن السويسري المتورط في مقتل السائحيتين