• تسليم 100 جرعة قبل نهاية العام.. شركة أمريكية تبدأ تجربة لقاح لكورونا على 130 شخصا
  • غير للناس اللي رجعو يخدمو.. وزارة الداخلية تخفف إجراءات التنقل بين المدن (وثيقة)
  • دراسة رسمية: الإصابات بكورونا تتركّز في المناطق الحضرية المكتظة
  • خبير برازيلي: اقتصاد المغرب سيتعافى بشكل هادئ بعد أزمة كورونا بفضل الإجراءات المتخذة
  • نقابة الأطباء: سجلنا محاولات انتحار في صفوف الأطر الطبية… وكثير منهم في مناطق بعيدة يئِنّون في صمت
عاجل
الإثنين 07 يناير 2019 على الساعة 13:00

صور النائبة البرلمانية تضع حزبها في موقف محرج.. ماء العينين تطفئ نور القنديل!

صور النائبة البرلمانية تضع حزبها في موقف محرج.. ماء العينين تطفئ نور القنديل!

وضعت النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين نفسها، في المقام الأول، وحزبها، في المقام الثاني، في موقف محرج جدا، بعد ظهور صورة ثانية للسياسة الإسلامية “متبرجة” في ساحة “فاندوم” في باريس.

وقابلت النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين الصورة الأولى بالنكران، ونفت صحة الصورة المأخوذة أمام “الطاحونة الحمراء” في العاصمة الفرنسية، مدعية أنها “مفبركة”، وهددت كل من يروجها بالمتابعة القضائية.

ومع ظهور صورة جديدة للنائبة البرلمانية، يجد أعضاء حزب “القنديل” أنفسهم في موقف محرج، حيث دافعوا في البداية وأعلنوا تضامنهم بمنشورات فايسبوكية “محتشمة”، محاولين “تسييس” الصور، بدعوى أن هدف ناشريها هو “الإطاحة بحزب العدالة والتنمية، بعد فشل هؤلاء الخصوم على أرض الواقع”.

وسقطت البرلمانية ومن معها في فخ نصبوه بأيديهم، لأن ظهور صور جديدة أكثر وضوحا قد يرغمهم على الاعتراف بحقيقتها، ما سيضع الحزب بشكل عام وآمنة ماء العينين بشكل خاص في خانة الكذب، وهو ما يتعارض مع مبادئ الحزب الذي طالما تغنى بالمصداقية والشفافية والأخلاق الإسلامية، وسيعصف بأقوى ركائز الحزب الذي دأب على استعمال الخطاب الديني لإقناع المواطنين بحسن نواياه.