• شجاعة وذكاء.. تفاصيل عملية إنقاذ طفل مغربي زملاءه من فاجعة احتراق حافلة في إيطاليا
  • آخر مباراة في التصفيات.. التشكيلة المتوقعة للمنتخب الوطني أمام مالاوي
  • بالصور.. سقوط عاملين أثناء صيانة أسوار الرباط القديمة
  • صلاة الجمعة الأولى بعد المجزرة.. نيوزيلندا ترفع الأذان وتقف دقيقتي صمت أثناء تشييع ضحايا المسجدين (فيديو)
  • الداودي: الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية
عاجل
الأربعاء 02 يناير 2019 على الساعة 12:20

انهيار وانسحاب وسرية.. كواليس من ليلة إعادة الاتحاد الاشتراكي البيجيدي إلى عمودية المحمدية

انهيار وانسحاب وسرية.. كواليس من ليلة إعادة الاتحاد الاشتراكي البيجيدي إلى عمودية المحمدية

شهدت الأنفاس الأخيرة من سنة 2018 انتخاب إيمان صابر، عن حزب العدالة والتنمية، رئيسة لمجلس جماعة المحمدية، بعدما فازت على منافسها محمد العطواني، المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار.

هذا الفوز كان فيه الحسم لبعض مستشاري حزب الاتحاد الاشتراكي، الذين أعادوا لحزب البيجيدي عمودية مدينة الزهور، بعدما تمت الإطاحة بـ”الفرملي” حسن عنترة، رئيس جماعة المحمدية السابق المنتمي هو الآخر إلى حزب المصباح.

جلسة التصويت، التي جرت أول أمس الاثنين (31 دجنبر)، كانت سرية، وشهدت منع عدد من المواطنين من ولوج قاعة التصويت.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن منافسة العمدة الجديدة، محمد العطواني منع بدوره من ولوج قاعة التصويت، ليصاب بانهيار عصبي، استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات.

إقرأ أيضا: العطواني: كسروا أضلعي في المحمدية… وما جرى لا علاقة له بالعملية الانتخابية الديمقراطية