• التوقيع قريب.. العثماني يستأنف حواره مع النقابات ويلتقيها غدا
  • الرباط.. الملك يدشن مركز الفحص بالأشعة والتحاليل الطبية للأمن الوطني
  • ساعات إضافية للأساتذة والاستعانة بمدرسي القطاع الخاص والمتقاعدين.. إضراب المتعاقدين يخلق حالة استنفار في وزارة أمزازي
  • ما مفاكينش.. الرجاء البيضاوي يقلب الطاولة على حسنية أكادير ويواصل ملاحقة الوداد (فيديو)
  • الرباط.. الملك يعطي انطلاقة أشغال إنجاز المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني
عاجل
الإثنين 31 ديسمبر 2018 على الساعة 22:00

لاكارط/ الباسبور/ الخلاص بالتلفون.. جديد 2019

لاكارط/ الباسبور/ الخلاص بالتلفون.. جديد 2019

ابتداء من يوم غد الثلاثاء (1 يناير)، سيشرع في تطبيق مجموعة من الإجراءات الإدارية الجديدة، وذلك في إطار تطوير وتبسيط المساطر الإدارية لفائدة المواطنين.

رقمنة تمبر الباسبور

سنطلق، يوم غد الثلاثاء، العمل برقمنة التمبر الخاص بجواز السفر، 2019. وسيتم طلب التمبر الإلكتروني عبر بوابة المديرية العامة للضرائب www.tax.gov.ma، ويمكن أداء واجبات التمبر، حسب الاختيار، إما بشكل مباشر بواسطة البطاقة البنكية عبر بوابة المديرية العامة للضرائب أو لدى الوكالات البنكية أو وكالات مقدمي خدمات الأداء.

وبعد ذلك يتوصل المعني برسالة نصية تحمل “تمبرا إلكترونيا”، متمثلا في سلسلةٍ متكونة من 16 رقما، عليه استخدامها لملء استمارة طلب الحصول على جواز السفر والمتوفرة على موقع وزارة الداخلية المخصص لهذا الغرض: www.passeport.ma.

بطائق إلكترونية جديدة

ستطلق المديرية العامة للأمن الوطني، ابتداء من 2019، جيلا جديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، في نسخة أكثر تطورا وأمنا، وتحتوي على تطبيقات جديدة تروم تعزيز معايير السلامة الواردة في هذه البطاقة.

وستضمن هذه التطبيقات خدمات جديدة تتماشى مع النظام الرقمي، الذي اعتمده مختلف الفاعلين من القطاعين العام والخاص، مع تحديث تصميم وشكل البطاقة، الذي سيأخذ بعين الاعتبار الخصائص التاريخية والثقافية للمملكة.

الأداء بالهاتف النقال

وفي السنة الجديدة أيضا، ستشرع 8 مقاولات باستعمال خدمة الأداء بواسطة الهاتف النقال، بعد حصولها على تراخيص من طرف بنك المغرب.
وتواصل مؤسسات الأداء والبنوك مفاوضاتها بشأن هذه الخدمة، لاسيما على مستوى عدد من بنود العقد الذي سيربطها، حيث تهم هذه النقاشات، على الخصوص، حماية البيانات الشخصية.
وتهدف هذه الإجراءات إلى منح مؤسسات الأداء إمكانية الدخول في هذه المنظومة الجديدة، وتوقع أيضا، أن تتحول شركات الاتصال الثلاث في المغرب إلى مؤسسات للأداء بدورها.