• طنجة.. حجز أزيد من 500 كيلوغرام من مخدر الشيرا
  • كازا.. عمال النظافة يهددون بإغراق المدينة بالأزبال
  • بعد “مجزرة المسجدين”.. عصابة نيوزلندية تعد بحراسة مسجد خلال صلاة الجمعة
  • توقيفات وغرامات.. عقوبات قاسية من الجامعة في حق لاعبي وأندية البطولة
  • ضربوه على جيبو.. الويفا يعاقب رونالدو بسبب حركة غير أخلاقية
عاجل
السبت 29 ديسمبر 2018 على الساعة 23:45

نزاع حول الإرث وقطع للرأس.. قريب ضحية جريمة إفران يروي القصة الكاملة للجريمة

نزاع حول الإرث وقطع للرأس.. قريب ضحية جريمة إفران يروي القصة الكاملة للجريمة

شهدت منطقة واد إفران، ضواحي إفران، جريمة قتل وحشية، صباح أول أمس الجمعة (28 دجنبر)، راحت ضحيتها أم مطلقة تعيل والدها المريض بالسرطان.

الاختفاء

وحسب زوج أخت الضحية، فإن الضحية خرجت، رفقة ابنتها، إلى الخلاء لقضاء حاجتها، لعدم توفر الأسرة على حمام داخل المنزل، فهاجمها شخص وسط الظلام، ففرت الطفلة إلى المنزل محاولة إخبار خالتها وجدها اللذان استفاقا على وقع صراخ الطفلة المرعوبة.

الجثة

وأضاف صهر الضحية، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، أنه بعد بحث طويل، عثرت الطفلة على جثة والدتها مفصولة الرأس، فحملت الرأس بيدها إلى جدها قائلة: “ها هيا مي”.
ويروي المصدر أن رعبا كبيرا أثير في نفوس كل من شاهد ذلك المنظر المخيف في ساعات متأخرة من فجر الجمعة.

راعي الغنم
وفي السياق ذاته، يقول قريب العائلة إن المتهم بارتكاب جريمة القتل راعي غنم يعمل عند خال الضحية، بسبب نزاعات بين العائلتين حول الإرث.
وسبق للضحية ان اشتكت من تعرضها لاعتداء جسدي من طرف الراعي نفسه، إضافة إلى اعتراضه طريقها صباح يوم الجريمة.

البحث عن الراعي
ومن جهة أخرى، أكدت مصادر من عين المكان أن رجال الدرك الملكي والشرطة العلمية في المنطقة باشروا تحقيقاتهم مباشرة بعد علمهم بالواقعة. وقد توجهت أصابع الاتهام إلى الراعي الذي يسكن قرب منزل الضحية، والذي اختفى مباشرة بعد وفاة تنفيذ الجريمة.