• الهيني: مطالبة معتقلي حراك الريف بسحب الجنسية حماقة
  • عموتة: لا يعقل ألا يشارك أي لاعب محلي في الكان وسأعمل على تحقيق ذلك (فيديو)
  • الدق والسكات.. الرجاء ينجح في سياسة التذاكر الإلكترونية
  • الصويرة.. النسخة الأولى لمبادرة “السينما فالحيط”
  • دراسة تنصح الشركات: خلو الناس يخدمو من ديورهم! 
عاجل
السبت 29 ديسمبر 2018 على الساعة 22:00

قتلت وفصل رأسها عن جسدها.. تعاطف كبير مع والد وابنة ضحية جريمة إفران

قتلت وفصل رأسها عن جسدها.. تعاطف كبير مع والد وابنة ضحية جريمة إفران

نهاية سنة حزينة عاشتها إحدى الأسر التي تقطن في جماعة واد إفران ضواحي تونفيت، فبعد ما عثر، أمس الجمعة (28 دجنبر)، على ابنته العشرينية مفصولة الرأس قرب بيته، أثرت صور أب الضحية وهو يرثي “معيلته الوحيدة”، بدموع حارقة، تعاطف مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي.
رحيل ابنته الوحيدة المفاجئ أثر على الأب المكلوم الذي لا يقوى على الاشتغال بسبب ضعفه ومرضه، وما زاد من معاناته، ترك الضحية، وهي مطلقة، طفلة صغيرة.
قصة مأساوية تفاعل معها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بضرورة العناية بالأب المصدوم، والطفلة التي أصبحت بين عشية وضحاها يتيمة الأم.