• نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
  • البسالة فين وصلات.. جواد الحامدي يقود حملة تشهير خسيسة ضد موقع أحداث أنفو وجريدة الأحداث المغربية
  • قالتها الصورة.. رونار خدا معاه مدرب الحراس للسعودية
عاجل
الأربعاء 26 ديسمبر 2018 على الساعة 14:00

أخشيش يطالب بحل القيادة والأخيرة تصفه بالانقلابي.. شعلات فالبام

أخشيش يطالب بحل القيادة والأخيرة تصفه بالانقلابي.. شعلات فالبام

هاجم المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، عضو المكتب، أحمد أخشيشن، بعد دعوته، رفقة أعضاء آخرين من المكتب والمجلس الوطني للحزب، إلى عقد مؤتمر استثنائي قبل متم شهر يونيو المقبل، وكذا إلى حل المكتبين السياسي والفيدرالي.
وقال المكتب السياسي للبام إنه ناقش، خلال اجتماعه أمس الثلاثاء (25 دجنبر)، “السلوك الشارد والمناقض تماما لخيار مأسسة الحزب وتفعيل الديمقراطية الداخلية في انتخاب هياكله، والمعبر عنه من طرف بعض الأصوات المحدودة جدا، التي دعت إلى حل المكتبين السياسي والفيدرالي والتوجه إلى عقد مؤتمر استثنائي”.

سلوك مستهجن
وعبر الحزب، في بلاغ له، عن شجبه لهذا “السلوك الصادر عن ذوات لم تستطع، ولن تستطيع، العمل على تطوير ذاتها وتطويعها للتطبيع مع خيارات المجلس الوطني المتمثلة في تبني منهجية الديمقراطية الداخلية، في انتخاب هياكل الحزب وأجهزته”، حسب تعبر البلاغ.
وأضاف المكتب السياسي للبام أن “هذا السلوك المستهجن أصبح مرفوضا من طرف قواعد حزب الأصالة والمعاصرة، لكونه وبكل بساطة، يحكمه منطق انقلابي على الشرعية الديمقراطية وتطاول تهافتي على مهام ومسؤوليات مؤسسات الحزب”، معتبرا أن تصرف أخشيشن ومن معه “محاولة بئيسة للحجر عن إرادة مناضلات ومناضلي الحزب ومصادرة واهمة لذكائهم”.

محاولة للتأسيس لبدعة جديدة
وأوضح المكتب السياسي أنه “لم ولن يفوض بتاتا لأي كان بأن ينصب نفسه بديلا عن مؤسسات الحزب، ويقرر بدلا عنها، فمؤسسات الحزب هي الوحيدة التي تمتلك كامل الصلاحيات القانونية لمباشرة مهامها وفق ما يخوله لها النظامين الأساسي والداخلي، في اتخاذ القرارات الأساسية المتعلقة بالحزب”.
وشدد المصدر ذاته على أن “أي محاولة للتأسيس لبدعة جديدة خارج النظامين الأساسي والداخلي للحزب، تبقى خطوة شاردة عن منطق ممارستنا المؤسساتية داخله، وبالتالي فإن الحزب غير معني بما سوف تتوصل إليه من خلاصات خارج القنوات المؤسساتية للحزب”.
وذكر المكتب السياسي للحزب “بأن الاجتماعات الرسمية للحزب يحكمها القانون المنظم للاجتماعات، فإن أي دعوة خارج سياق التنسيق مع إدارة الحزب، لا يتحمل فيها الحزب أية مسؤولية”.

مساعي اخشيشن
وكان مصادر إعلامية تحدث عن أن أحمد اخشيشن، رئيس مجلس جهة مراكش، يقود انقلابا ضد حكيم بنشماس، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وحشد دعم أعضاء من المكتب السياسي وأعضاء من برلمان الحزب من أجل المطالبة بمؤتمر استثنائي قبل متم شهر يونيو المقبل. كما دعا إلى حل المكتبين السياسي والفيدرالي، وانتقد بشكل صريح تعيينات قام بها بنشماس في المكتب الفيدرالي.