• الرميد معلقا على العفو الملكي على الريسوني: يأبى الملك إلا أن يعيد الأمور إلى نصابها
  • مطار محمد الخامس/ كازا.. تفريغ أزيد من كيلوغرام من مخدر الشيرا من أمعاء جزائريين
  • بالصور والفيديو من السعودية.. مقتل 35 شخصا وإصابة آخرين في حادث احتراق حافلة
  • إدارية الرباط تسقط البيجيدي في المحمدية.. إلغاء انتخاب صبير رئيسة لمجلس المدينة
  • في الذكرى ال15 لحمله قميص برشلونة.. ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي (صور)
عاجل
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 على الساعة 15:00

اتهم الوهابية.. أبو حفص يقصف محرمي الاحتفال برأس العام

اتهم الوهابية.. أبو حفص يقصف محرمي الاحتفال برأس العام

مع قرب انتهاء سنة ميلادية واستقبال أخرى، يعود الجدل حول الحلال والحرام في الاحتفال بـ”راس العام”.

جدل دخل على خطه، هذه السنة، عبد الوهاب رفيقي، الملقب بـ”أبو حفص”، حين اعتبر أن الاحتفال بهذه المناسبات هو اليوم “ثقافة وعادات وفرص للفرح والابتهاج، وليست عبادة حتى يقال عنها بدعة”.

وأوضح أبو حفص، في تدوينة نشرها على حسابه على الفايس بوك، أن “فتاوى تحريم الاحتفال بميلاد المسيح بن مريم وأعياد رأس السنة لم تكن إلا نوعا من رد الفعل من الفقهاء المسلمين الذين رأوا في هذه الاحتفالات تهديدا لهويتهم وعقائدهم، فاعتبروها بدعا منكرة”.

وأمام “استنكارا الفقهاء” لهذه الاحتفالات، يضيف رفيقي، “عامة الناس، لم يلتفتوا لذلك، ولم يروا في هذه الاحتفالات أي تهديد للهوية والعقيدة”.
أبو حفص، وهو أحد “شيوخ” السلفية الجهادية سابقا، والذي سبق واعتقل على خلفية قضايا الإرهاب، كشف أن الموجات الوهابية التي غزت المجتمعات الإسلامية هي التي أحيت فتاوى تحريم وتبديع الاحتفال برأس السنة الميلادية، وأعادت مثل هذا الجدل عند رأس كل سنة.