• بعد احتجاجات على وفاة امرأة حامل وجنينها في مستشفى في العرائش.. وزارة الصحة تحقق وتتوعد
  • مزبلة قدام مدرسة في سلا.. إدارة المؤسسة التعليمية توضح وتؤكد مراسلة الجهات المعنية 
  • بسبب ما وصفه بالانبطاح والفساد الإعلامي.. مفتاح يستقيل من فيدرالية ناشري الصحف
  • كانو غاديين لجزر الكناري.. توقيف 35 حراكا في سواحل الداخلة 
  • وجوه جديدة تنضم إليه.. “تيار المستقبل” في البام يستعد لمؤتمره المقرر بعد أسابيع
عاجل
الإثنين 24 ديسمبر 2018 على الساعة 19:40

لفتيت: محاربة الإرهاب في المغرب تتعرض للتشويش

لفتيت: محاربة الإرهاب في المغرب تتعرض للتشويش

حذر عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، مما اعتبره “تشويشا” على المقاربة التي يعتمدها المغرب في محاربة الإرهاب.
وأوضح لفتيت، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الاثنين (24 دجنبر)، أن ما يقوم به المغرب في محاربة الإرهاب معرض للتشويش من طرف “تيارات تحرص على تبني خطابات عدمية تزرع الإحباط وتنشر ثقافة التيئيس لغايات مشبوهة”.
وأكد الوزير، في جوابه على أسئلة النواب حول جريمة مقتل السائحتين الأجنبيتين في إمليل، أن أول خطوة للقضاء على الإرهاب هي “وقاية المجتمع من المخاطر الناجمة عن استغلال الدين لتحقيق أغراض دنيئة، بعيدة عن قيمه السمحة”، مشددا في هذا السياق على ضرورة “التحلي بخطاب واضح من طرف الأفراد والجماعات على حد سواء، والالتزام بالثبات في المواقف بعيدا عن المتاجرة في القيم الأخلاقية، فلا وجود لمنزلة وسطى في حب الوطن”.
ونبه لفتيت إلى أن “غموض الخطاب المعتمد من طرف جهات معينة والتباسه حسب المصالح والمواقف والسعي الدائم لتبخيس مجهودات الدولة، يؤدي حتما إلى فقدان الثقة في ما يجمعنا كأمة، وفي نموذجنا المغربي”، الأمر الذي من شأنه أن “يدفع البعض للبحث عن ولاءات بديلة تقوم على الانغلاق والتعصب كمنهج، والعنف كممارسة”.