• بكلفة تفوق مليار و800 مليون درهم.. تمويل أزيد من 100 مشروع يهدف للحماية من خطر الفيضانات
  • هدد بقتلها.. مهاجر مغربي في إسبانيا يحتجز عيشقته السابقة بسبب الغيرة
  • وصفت ما راج ب”المعطيات المغلوطة”.. الداخلية تنفي مجددا اتخاد عقوبات تأديبية في حق رجال سلطة
  • بالصور من مركز الكركارات.. إجهاض عملية تهريب حوالي 6 أطنان من الشيرا
  • الملك للرئيس التونسي الجديد: سنعمل سويا لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين
عاجل
الخميس 20 ديسمبر 2018 على الساعة 14:20

العثماني يدين مقتل السائحتين في إمليل ويؤكد: المغرب سيظل بلدا آمنا

العثماني يدين مقتل السائحتين في إمليل ويؤكد: المغرب سيظل بلدا آمنا

عبرت الحكومة المغربية، على لسان رئيسها سعد الدين العثماني، عن إدانتها لمقتل السائحتين الأجنبيتين في منطقة إمليل ضواحي مراكش.
وقدم العثماني، في كلمته خلال افتتاح مجلس الحكومة، اليوم الخميس (20 دجنبر)، تعازيه إلى عائلات الضحيتين ودولتيهما، مؤكدا على “الإدانة الواسعة من الجميع للسلوك الإجرامي الارهابي”، الذي أودى بحياة الفتاتين.
واعتبر العثماني أن هذا السلوك “مرفوض ولا ينسجم مع قيم المغاربة وتقاليدهم، ومدان ومرفوض ونستنكره استنكارا جديد”، مشددا على أنه “طعنة في ظهر المغرب”.
ونوه العثماني بالسرعة التي اتسمت بها حركية وعمل الأجهزة الأمنية من أجل الوصول إلى الجناة في سرعة قياسية والتمكن من القبض عليهم.
وأشار العثماني إلى أن الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف في الرباط سيعلن عن المستجدات في هذه القضية، ومن ضمنها “التأكد من صدقية شريط الفيديو الذي تم ترويجه أمس، وملابسات هذا الحدث الأليم وظروف ارتكابه والخلفيات الحقيقية فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الارهابي لهذه الجريمة”.
وشدد المتحدث على أن “المغرب بلد أمن ومستقر وسيبقى كذلك بحفظ من الله وجهود مؤسساته”، حسب ما جاء على لسان المتحدث.