• كأس السوبر بين الرجاء والترجي.. إقبال كبير على اقتناء التذاكر!
  • بالصور من مراكش.. ابن كيران كيدور فجامع الفنا بالجلابة والكارضكورات!
  • بالفيديو من كازا.. النيران تلتهم سوق “ولد مينة”!
  • لن يلتحقوا بالأقسام غدا الاثنين.. الأساتذة المتعاقدون يضربون ليوم آخر!
  • بالفيديو.. مغنية راب فرنسية تتهم منال وطوطو بسرقة كلمات أغنيتها
عاجل
السبت 15 ديسمبر 2018 على الساعة 12:30

العثماني مدافعا عن حامي الدين: نناصره في ما هو حق!

العثماني مدافعا عن حامي الدين: نناصره في ما هو حق!

أسماء الوكيلي

جدد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دفاع حزبه عن القيادي عبد العلي حامي الدين، بعد متابعته بتهمة المشاركة في القتل العمد في قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.
وقال العثماني، في ندوة الحوار الداخلي لحزبه، اليوم السبت (15 دجنبر)، إن الأمانة العامة لحزبه أصدرت بيانا واضحا، “عبرت فيه عن دهشتها من إحالة الملف على غرفة الجنايات، على الرغم من أنه سبق البت النهائي في القضية منذ سنة 1994، وأيضا صدر القرار التحكيمي الذي طوى صفحة الماضي”، ليخلص على هذا الأساس إلى أن “الإحالة غير مفهومة قانونيا وحقوقيا، ونؤكد على التضامن المطلق واتخذنا خطوات وسنتخذ أخرى”.
وأكد العثماني: “سنتابع هذه القضية لأنه عضو قيادي في الحزب وسنناصره في ما هو حق، فنحن لا نناصر أعضاءنا هكذا”، معتبرا أنه “من غير المعقول أن قضية صدر فيها قرار تحكيمي لهيأة الإنصاف والمصالحة وقرار قضائي نهائي يعاد فتحها، هذا يضرب في العمق الأمن القانوني واستقرار القرارات القضائية”.
وعلى صعيد آخر، أكد المتحدث أن موقف حزبه “ليس عاطفيا ولا سياسيا، وإنما موقف مبني على رؤية قانونية وحقوقية، ونحن مجمعون عليه بجميع المؤسسات داخل الحزب”، وفق ما جاء على لسان الأمين العام للبيجيدي.