• وجدة.. استقبال خاص للمتوجين بالمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية (صور)
  • بحضور لقجع.. المنتخب المحلي يجري آخر حصة تدريبية قبل مواجهة الجزائر (صور)
  • ولد الرشيد يستعرض عضلاته.. مؤتمر شبيبة الاستقلال ينطلق لانتخاب مرشح وحيد لقيادتها
  • وجه اتهامات يمينا وشمالا.. الزفزافي الأب يستمر في “تغريق” ناصر ومن معه
  • تفوق على ليفاندوفسكي وكوتينيو.. حاريث أفضل لاعب في الدوري الألماني
عاجل
الخميس 13 ديسمبر 2018 على الساعة 12:40

يدعى شريف شيخات وأدين 20 مرة.. فرنسا تحدد هوية منفذ هجوم ستراسبورغ

يدعى شريف شيخات وأدين 20 مرة.. فرنسا تحدد هوية منفذ هجوم ستراسبورغ

لا تزال قوات الأمن الفرنسية تبحث عن المشتبه به في عملية إطلاق النار التي وقعت، مساء أول أمس الثلاثاء (11 دجنبر)، في سوق الميلاد في مدينة ستراسبورغ، الواقعة شرق فرنسا، ووضع أربعة من “أقاربه” قيد التوقيف الاحتياطي.

مصنف خطر

وكشفت السلطات الفرنسية هوية منفذ الهجوم الذي يدعى شريف شيخات، والبالغ من العمر 29 سنة، ومعروف لدى الأجهزة الأمنية بنشاطه الإجرامي، ومدرج في قائمة “إس” التي تضم الأشخاص الذين يشكلون خطرا على الأمن القومي الفرنسي.
وأكد وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، أن المهاجم “كان معروفا بوقائع في قضايا للحق العام صدرت أحكام عليه بسببها في فرنسا وألمانيا وقضى عقوباته”.

سلوك متشدد

وقال شاهد عيان لموقع “لو بوان” الفرنسي إن مطلق النار قوي البنية يناهز طول قامته 1.80 متر، أسود الشعر وكان “يرتدي معطفا له لون داكن”.
وكان المشتبه به تطرف إسلاميا في السجن ورُصد “سلوكه المتشدد” في 2015، ما جعل اسمه يدرج في سجلات الإبلاغ للوقاية من التطرف ذي الطابع الإرهابي، حسب ما أوضح النائب العام في مؤتمر صحافي في ستراسبورغ.

أدين 20 مرة

وأفادت يومية “لو فيغارو” بأن المشتبه به قضى عقوبات بالسجن في وقت سابق بسبب تهم تمت ملاحقته من أجلها في فرنسا وألمانيا وسويسرا موضحة أنه “خلال قضائه العقوبة، لوحظ عليه العنف وقيامه بما يعرف بالدعوة الدينية”.
وأضافت اليومية ذاتها أن “شريف” تمت إدانته 20 مرة في قضايا تتعلق بالقانون العام، فيما سجن في ألمانيا في عام 2017 بتهمة قضايا متعلقة بالسرقة.

دوافع غامضة

من جهة أخرى، قال رئيس بلدية ستراسبورغ، لوران رياس، نقلا عن تلفزيون “فرانس أنفو” إن “شريف” كان يسير على طريق مخصص للدراجات الهوائية. وعندما التقى برجال الشرطة الذين سلطوا الضوء على وجهه، أطلق النار باتجاههم لكن رجال الأمن ردوا بإطلاق النار صوبه وربما يكون قد أصيب بجروح”.
وأكد لوران نونوز، كاتب الدولة في وزارة الداخلية، أن “الدوافع التي أدت بمنفذ الهجوم إلى القيام بفعله لا تزال غامضة وغير معروفة”، مضيفا أن “المشتبه به لم يكن معروفا من قبل القضاء بارتكابه جرائم إرهابية بل بجرائم متعلقة بالقانون العام”، داعيا إلى توخي الحيطة والحذر.