• قتله وأحرق جثته.. اعتقال مصري بشبهة تصفية تاجر كازاوي!
  • بعبارة “أنت التالية”.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقى تهديدات بالقتل
  • بسبب تزوير جوازات سفر مغربية.. توقيف 5 إسرائيليين 
  • الثلث يغادرون من السنة الأولى وحوالي النصف يغادرون بدون شهادة.. أمزازي يكشف أرقاما صادمة عن الطلبة الجامعيين
  • داروها زوينة.. سائقو سيارات أجرة ينظمون جولة سياحية لنزلاء دار المسنين في مكناس (فيديو)
عاجل
الخميس 13 ديسمبر 2018 على الساعة 10:00

أفلام إباحية ومهيجات جنسية لضحاياه.. روايات مثيرة حول “راقي بركان”

أفلام إباحية ومهيجات جنسية لضحاياه.. روايات مثيرة حول “راقي بركان”

قصة راقي بركان هي الأكثر إثارة للجدل في الأسابيع الأخيرة. رجل أربعيني مارس الجنس مع عدد كبير من النساء وصورهن، لأهداف غير واضحة.
لحد الآن، عدد من الناس ما عرفوش شنو بالضبط الهدف من داك الشي اللي كان كيدير، واللي خلى روايات كثيرة ومتضاربة كتقال عليه.

من بلجيكا إلى بركان
وحسب ما قال واحد من أبناء المدينة، هاد المتهم المتابع باستغلال النساء، هو في الأصل مهاجر كان عايش في بلجيكا، ودوز فيها أزيد من عشرين سنة ورجع ميسور الحال، وملي قرر يدخل للمغرب استقر في مدينة بركان، وتما خدا دار، ودار كراج وخدم فيه أحد الرقاة الشرعيين، ومع توافد العيالات على هاد المحل، بدا كيدير علاقات مع هاد العيالات.
ومن جهة أخرى، هاد المصدر كيقول أنه صعيب نقولو باللي هاد الرجل كان كيستعمل الرقية لممارسة الجنس، حيث كانوا العيالات تما كيجيو بصفة منتظمة.

ممثل أفلام إباحية؟
وفي اتصال لموقع “كيفاش” مع الراقي أشرف الحياني، واللي كيدعي باللي كيعرف هاد الراقي مزيان وعندو معلومات كثيرة عليه، قال الحياني أن “راقي بركان” كان ممثل في أفلام إباحية في بلجيكا، ومن بعد دخل للمغرب واستغل الطيبوبة ديال الناس فبركان وبدا كيقول أنه راقي، وهو في الحقيقة ساحر ومشعوذ، حسب قول أشرف الحياني.
وكيزيد الراقي أشرف الحياني أن “راقي بركان مارس علاقات جنسية مع أزيد من 1500 بنت، ودار معهم فيديوهات وبدا كيبيعهم بمبالغ مالية كبيرة لمواقع إباحية في أوروبا، ودار بهم ثروة خلاتو يكون عندو ديور وسيارات فارهة وأموال كثيرة”.

مهيجات جنسية
وفي رواية ثالثة، تداول العديد من رواد موقع الفايس بوك احتمال استعمال هاد الراقي المزعوم سائلا يستعمل في أوروبا، واللي الدور ديالو كيخلي الضحية تستسلم للمغتصب ديالها، وتخليه يمارس عليها الجنس وكتبان بحال يلا موافقة، ولكن الحقيقة أن السيدة كتكون تحت تأثير المخدر.