• مشاو بعيد.. باستخدام تقنية “5G” أطباء صينيون يجرون عملية جراحية على بعد 3 آلاف كيلومتر (فيديو)
  • الجزائر.. بوتفليقة يوافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب
  • القاهرة.. ثلاثة فرق مغربية تشارك في سحب قرعتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكاف
  • بالفيديو.. كريم بنزيمة ناشط في مراكش
  • في ذكرى انتهاء حرب التحرير.. الأطباء والطلاب يطالبون بوتفليقة بالتنحي عن السلطة
عاجل
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 على الساعة 13:40

محامي عائلة آيت الجيد: متابعة حامي الدين قرار قضائي بعيد عن السياسة والرميد يجب أن يُحاكم

محامي عائلة آيت الجيد: متابعة حامي الدين قرار قضائي بعيد عن السياسة والرميد يجب أن يُحاكم

اعتبر المحامي جواد بنجلون التويمي، عضو هيأة دفاع عائلة “أيت الجيد بنعيسى”، أن قرار قاضي التحقيق في فاس، القاضي بمتابعة عبد العالي حامي الدين، بتهمة المشاركة في القتل العمد، قرار “منصف” بالنسبة إلى عائلة آيت الجيد.

وقال المحامي بنجلون، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، “هاد الناس سينين وهما كينتظروا أن القتلة يلاحقهم القضاء ويحاكمهم على الجريمة اللي ارتكبوا، وهادي خطوة ايجابية بالنسبة للعائلة، لأنه تمت المتابعة ديال أحد العتاة المتهمين، اللي كان محمي من طرف الرميد والمؤسسات اللي ولجها”.

قرار قانوني منصف

وزاد التويمي متحدثا عن حامي الدين، عضو فريق العدالة والتنمية في مجلس المستشارين: “للأسف واحد مجرم وكيدخل لمؤسسات الدولة باش يحمي راسو من واحد الجريمة اللي اقترفها”.

وأكد عضو هيأة دفاع “أيت الجيد بنعيسى” أن قرار متابعة حامي الدين، بتهمة المشاركة في القتل العمد، قرار “قانوني صرف، يرتكز على معطيات الملف وشهادات الشاهد، وهو قرار قضائي بامتياز بعيد كل البعد عن ما هو سياسي”.

الرميد كان يمنع متابعة حامي الدين

وتعليقا منه على ما ورد على لسان المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، قال المحامي التويمي: “الرميد ملي كان وزير العدل كان كيتدخل فهاد الملف ويمنع أن تتم متابعة حامي الدين، لأنه بالنسبة ليه قيادي فالحزب، وتيحميوه من أي متابعة، وهاد الشي لمسناه في شكاية 2012، اللي دخل الرميد شخصيا لمنع متابعة حامي الدين ومنع إجراء التحقيق معاه، ولكن دابا وقع تطور وتغيير في القضاء، واللي هو استقلالية القضاء عن جميع السلط”.

الرميد لم يحترم منصبه

واعتبر المتحدث أن الرميد “لم يحترم” منصبه كوزير دولة مكلف بحقوق الإنسان، موضحا: “الرميد ما احترمش المنصب ديالو في جوج مستويات، المستوى الأولى أنه عضو في الحكومة، وأنه خاص ياخد مسافة من قرارات القضائية، وثانيا أنه كوزير حقوق الإنسان المفروض أنه يحمي القرارات القضائية”.

واسترسل المتحدث: “يلا كان هو وزير حقوق الإنسان وحجم على قرارات القضاء فشنو خلّى لوحدين آخرين؟ هو تجاوز الحدود ديالو، وقال كلام ساقط ونابي، اللي كيخص يتحاكم عليه”، في إشارة إلى وصف الرميد قرار قاضي لتحقيق بـ” الاجتهاد الأخرق”.

وختم المحامي التويمي حديثه بالقول: “أنا أؤكد أن الرميد يجب أن يحاكم على ما قاله في حق القضاء” في تصريحه بشأن قرار متابعة حامي الدين بتهمة المشاركة في القتل العمد.