• اسطنبول التركية.. وفاة شخص وضياع بضائع بسبب الأمطار الغزيرة والسيول
  • خاص اللي يوقّفهم قبل ما يوقع الفايس فالراس.. تفاصيل الخطة الخبيثة ديال “إم بي سي” باش تحاول تشتت المغرب!
  • بعد تعرضه إلى الإصابة.. سواريز يحل بمدينة طنجة (فيديو)
  • صحاب التجنيد الإجباري.. عملية إنتقاء وإدماج المجندين ستنطلق يوم الاثنين!
  • مرتضى منصور طالقها تسرح: بوطيب أفضل من أزارو ب10 آلاف مرة.. وأزارو كيخدّم معاه الجن!
عاجل
الإثنين 10 ديسمبر 2018 على الساعة 21:40

كفتة وصوصيص ولحوم كلاب.. القصة الكاملة لعصابة “خانز وبنين”!

كفتة وصوصيص ولحوم كلاب.. القصة الكاملة لعصابة “خانز وبنين”!

جواد الطاهري

في 22 نونبر الماضي، أوقفت عناصر الدرك الملكي في المحمدية، على مستوى سد قضائي، سيارة من الحجم الكبير، كان على متنها 3 أشخاص، في حالة سكر متقدمة.

بداية القصة

عند تفتيش السيارة، عثر رجال الدرك الملكي على بقرتين مذبوحتين بطريقة سرية، كانتا في الطريق إلى محلات لبيع الأكلات الخفيفة، ويتم نقلهما في غياب شروط السلامة الصحية.
أصحاب السيارة، وفي محاولة لطمس معالم الجريمة، حاولوا إرشاء رجال الدرك، دون جدوى، ليتم تحرير محضر، وفتح تحقيق.

الصدمة

تحقيقات النيابة العامة قادت رجال الدرك الملكي في سرية المحمدية إلى دوار سيدي عبد النبي، التابع للجماعة القروية الشلالات، وتحديدا إلى أحد المستودعات السرية، فكانت المفاجأة، حيث عثر على 4 بقرات تم ذبحها في مكان عفن يفتقر إلى أبسط شروط السلامة الصحية.
ليس هذا فحسب، فالمحققون عثروا أيضا على بقايا عظام كلاب تم نحرها داخل المستودع المذكور، لتقديمها طعاما للمواطنين.

شبكة

وقادت التحقيقات، التي باشرتها النيابة العامة، إلى اعتقال 5 جزارين، بشبهة تكوين عصابة إجرامية لترويج لحوم الذبيحة السرية ولحوم الكلاب، فيما البحث جار عن مشتبه فيهما آخرين.
وداخل “الهونكار” تم حجز معدات وأدوات للجزارة، وكيس أبيض يحتوي على مادة لتغيير لون وطعم اللحوم.

مشواة

ويملك أحد الموقوفين الخمسة، وهو مالك المستودع الذي عثر فيه على بقايا عظام كلاب، محلا للجزارة ومشواة في منطقة عين حرودة، حيث يعمد، رفقة باقي المشتبه فيهم، إلى نحر كلاب ضالة، وفرم لحمها وتقديمها أطباقا “شهية”، بعد إضافة البهارات إليها، إلى “الزبناء الضحايا”.

ضحايا آخرين

لحوم الكلاب الضالة المذبوحة لم تكن توزع فقط على محلات معينة في عين حرودة، بل كان الجزارون الخمسة الموقوفون يوزعونها على محلات أخرى في كل من مدينة المحمدية وحي البرنوصي ومنطقة سيدي عثمان في مدينة الدار البيضاء.