• لاح الميداليات ديالو فالبحر.. بطل مغربي يختار قوارب الموت (صور وفيديو)
  • بعد 3 سنوات في كتابة الدولة.. أوحلي يغادر وزارة الفلاحة في حفل ترأسه أخنوش (صور)
  • أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
  • العثماني: ما ناوينش نزيدو فالبوطا
  • رصدت له 6 ملايير درهم.. الحكومة تحدث صندوقا لدعم تمويل الشباب حاملي المشاريع
عاجل
الإثنين 10 ديسمبر 2018 على الساعة 17:40

صراخ ولهاث فصوت منشار وتقطيع وموسيقى.. تفاصيل مرعبة حول الدقيقة الأخيرة في حياة خاشقجي

صراخ ولهاث فصوت منشار وتقطيع وموسيقى.. تفاصيل مرعبة حول الدقيقة الأخيرة في حياة خاشقجي

قالت شبكة CNN الإخبارية، أمس الأحد (9 دجنبر)، إن كلمات الصحافي السعودي جمال خاشقجي الأخيرة كانت “لا أستطيع التنفس”، وذلك بالاستناد إلى مصدر قرأ النص المكتوب لما تضمنه التسجيل الصوتي للحظات الأخيرة لخاشقجي قبل مقتله.

اتصالات مع مسؤولين في الرياض

وقال المصدر للشبكة الأميركية إن النص المكتوب أظهر بشكل واضح أن القتل كان متعمداً، مشيراً إلى أن عدة مكالمات هاتفية أُجريت للإفادة حول سير تقدم العملية.
ولفتت CNN إلى أن المسؤولين الأتراك يعتقدون أن هذه الاتصالات كانت مع مسؤولين كبار في الرياض، مضيفة أن النص المكتوب للتسجيل المروّع يتضمن وصفاً لمقاومة خاشقجي لقاتليه، وإشارات إلى أصوات لجسد الصحافي بينما “يجري تقطيعه بمنشار”.

كفاح للحصول على الهواء

وخلال مسار “العملية البشعة”، يصف المصدر “كفاح” خاشقجي ضد مجموعة من الأشخاص العازمين على قتله، مضيفاً أن خاشقجي قال: “لا أستطيع التنفس” 3 مرات.
ويبدأ نص التسجيلات الصوتية منذ لحظة دخول خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول.
وقال المصدر إن خاشقجي انتبه فور دخوله القنصلية تقريباً أن الأمور ليست على ما يرام عندما رأى أحد الأشخاص الذين قابلوه، وسأله خاشقجي: ماذا تفعل هنا؟ وقال المصدر إن الصوت الذي جرى التعرف عليه في التسجيلات هو ماهر عبد العزيز المطرب، دبلوماسي سعودي سابق وضابط بالاستخبارات يعمل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وقال الرجل الذي ظهر صوته في التسجيلات لخاشقجي: “سوف تعود”. وردَّ عليه خاشقجي: “لا يمكنك فعل ذلك… هناك أشخاص ينتظروني بالخارج”. ودون أي مناقشات أخرى بين خاشقجي والرجل الذي تحدث معه، تشير التسجيلات إلى أن عدة أشخاص هاجموا خاشقجي وتبع ذلك ضوضاء وسرعان ما كان خاشقجي يكافح من أجل الحصول على هواء.
وقال المصدر إن صوت خاشقجي كان مسموعاً وسط الضوضاء وهو يكرر أنه غير قادر على التنفس. ورغم مناشدته اليائسة، كانت آخر كلمات مسموعة له في التسجيلات هي: “لا أستطيع التنفس”.

صراخ وصراخ فلهاث

وقال المصدر إن السلطات التركية حددت صوت أحد هؤلاء الأشخاص بأنه صلاح محمد الطبيقي، الطبيب الشرعي السعودي، وكانت الأسماء المحددة في نص التسجيلات إضافة إلى خاشقجي، هما الطبيقي والمطرب فقط.
ويحاول نص التسجيلات الصوتية شرح الضوضاء المسموعة بطريقة تشبه النص الذي يظهر على فيلم عندما توجد أصوات بلا حوار. “صراخ” “صراخ” “لهاث” بعدها يشير النص إلى أصوات أخرى “منشار” “تقطيع”، ويظهر صوت الطبيقي “ينصح الأشخاص الآخرين في الغرفة لمساعدتهم على التعامل مع المهمة المروعة”، حسب المصدر، ويقول: “ضعوا سماعاتكم، أو استمعوا إلى الموسيقى مثلي”.

الموسيقى للتغطية على صوت التقطيع

وخلال العملية، يفيد نص التسجيلات بإجراء المطرب 3 مكالمات هاتفية على الأقل.
ولم يحدد نص التسجيلات لحظة مقتل خاشقجي.
وقال المصدر إن المطرب كان يبلغ شخصاً ما، تعتقد السلطات التركية أنه في الرياض، بتفاصيل ما يحدث خطوة بخطوة.
ويشير نص التسجيلات الصوتية إلى “صوت تقطيع جثة خاشقجي بمنشار”، فيما نُصح المعتدون بالاستماع إلى الموسيقى للتغطية على صوت التقطيع.
وأعدت النص الأصلي أجهزة المخابرات التركية، لكن “سي إن إن” قالت إن مصدرها قرأ نسخة مترجمة واطلع على التحقيق في الجريمة.