• التكناوتي قلبها فرونسي.. الفايسبوكيين مقشبين على حارس الوداد (صور)
  • طالب بالتسريع بعقد المؤتمر الوطني.. المكتب الفدرالي ل”البام” يستعجل التخلي عن بنشماش
  • رسميا.. نهضة الزمامرة في قسم الأضواء
  • على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق في بلاده.. الملك يعزي رئيس سريلانكا
  • ديربي ناري.. الرجاء قاتل إلى آخر رمق والوداد حقق مبتغاه (فيديو)
عاجل
الإثنين 10 ديسمبر 2018 على الساعة 11:40

غوتيريس: المغرب بلد عبور للمهاجرين ومراكش ستمهد الطريق لتنفيذ الميثاق العالمي

غوتيريس: المغرب بلد عبور للمهاجرين ومراكش ستمهد الطريق لتنفيذ الميثاق العالمي

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بقرار الملك محمد السادس استضافة المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة في مراكش، اليوم الاثنين ويوم غد الثلاثاء (10 و11 دجنبر)، الذي دعت إليه الأمم المتحدة لاعتماد الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة رسميا.
وقال غوتيريس، في مقابلة مع وكالة المغرب العربي للأنباء، عشية مشاركته في هذا الاجتماع العالمي، “إنني أشيد بدعوة جلالة الملك محمد السادس وبالتزام المملكة المغربية بقرار استضافة هذا المؤتمر الهام”، معتبرا أن مؤتمر مراكش سيكون “نقطة انطلاق”، حيث إنه “يشير إلى اللحظة التي تلتزم فيها كافة الأطراف المعنية بالعمل معا بشأن جميع قضايا الهجرة.”

لبنة تاريخية للتعاون الدولي

وأضاف أن الأمين العام أن “مراكش ستمهد الطريق لتنفيذ الميثاق العالمي”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق هنا “بأول اتفاق عالمي بشأن مقاربة مشتركة للهجرة الدولية”.
وأكد غوتيريس أن اعتماد الميثاق العالمي في مراكش سيكون “لبنة تاريخية للتعاون الدولي”، حيث يمثل الميثاق “فرصة فريدة لتحسين هذا التعاون في مجال الهجرة ولتعزيز مساهمة المهاجرين والهجرة في التنمية المستدامة”.
وتابع الأمين العام للأمم المتحدة، أن “اعتماد الميثاق في مراكش هو ثمرة لأزيد من 18 شهرا من المشاورات والمفاوضات المكثفة”، معتبرا أنه “نقاش لا محيد عنه بالنسبة إلى المنتظم الدولي”.

رسالة غوتيريس

وبخصوص الرسالة التي سيحملها إلى مؤتمر مراكش، قال غوتييريس إن “رسالتي تستند إلى ملاحظة بسيطة: أزيد من 258 مليون مهاجر في العالم يعيشون اليوم خارج بلد ازديادهم وسيرتفع هذا الرقم حتما بسبب عدد من العوامل مثل النمو الديمغرافي العالمي، وزيادة الربط والتغيرات المناخية”، مضيفا أن الميثاق العالمي يشكل خطة عمل شاملة تروم التكيف مع الخصوصيات الوطنية لرفع تحديات واستثمار فرص التنقل البشري.

المغرب بلد عبور

وبخصوص التزام المغرب لفائدة قضية الهجرة، شدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن المملكة كانت “نشطة للغاية” في مجال الهجرة على المستوى الوطني وكذا الدولي.
واعتبر أن “المغرب يعد بالنسبة إلى العديد من المهاجرين بلد عبور قبل الوصول إلى أوروبا. كبلد استقبال، على غرار العديد من البلدان، يواجه المغرب بعض التحديات فيما يتعلق بإدماج المهاجرين وحماية الأكثر هشاشة منهم، وهما قضيتان معقدتان”.

دعم جهود المغرب

وتابع أن “الأمم المتحدة ستواصل دعم المغرب في جهوده، وفي تعزيز تضافر الجهود مع جميع الشركاء الوطنيين والدوليين الذين يتعاونون مع البلاد للاستجابة للهجرة مع احترام الأولويات الوطنية”.
وخلص غوتيريس إلى أن “المملكة المغربية تلعب أيضا دورا أساسيا في الاتحاد الإفريقي لتعزيز التعاون والحوار أكثر فأكثر بشأن الهجرة في القارة، وهو أمر أساسي من أجل تدبير جيد للهجرة”.