• كازا.. الترام “يقتل” راكب دراجة نارية
  • أكثر سعادة من جماهير الزمالك.. “مصريو المقاهي المغربية” لقاو الفرصة
  • عيّط لحمد الله.. رونار يكشف عن قائمة المنتخب الوطني للـ”كان”
  • اتهمه بتغذية عوامل الفرقة وإذكاء فتيل التوتر في الحزب.. بن شماش يجرد اخشيشن من عضوية المكتب السياسي للبام
  • عرض عناصر الشرطة إلى تهديد خطير.. عناصر من أمن مديونة يضطرون لإشهار أسلحتهم الوظيفية في تدخل لتوقيف مشتبه فيه
عاجل
الإثنين 03 ديسمبر 2018 على الساعة 21:00

النفاق المغربي على الفايس بوك.. الترحيب للأمريكية داكوتا جونسون والتهديد للمغربية لبنى أبيضار!

النفاق المغربي على الفايس بوك.. الترحيب للأمريكية داكوتا جونسون والتهديد للمغربية لبنى أبيضار!

بدر مجدان
قارن عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك بين الترحيب الذي حظيت به الممثلة الأمريكية داكوتا جونسون خلال حضورها في مهرجان مراكش في دورته 17 للمشاركة، ضمن أعضاء لجنة التحكيم، وبين السخط الشعبي الذي طال الممثلة المغربية لبنى أبيضار، بسبب دورها في فيلم الزين اللي فيك”، الذي يشبه إلى حد بعيد أدوارا جسدتها داكوتا.
واعتبر بعض رواد الفايس بوك أن الممثلتين “وجهين لعملة واحدة، بحكم تأديتهما مشاهد جنسية والظهور بشكل عار في أفلامهما”.

أوجه التشابه
كل من شاهد فيلم “الزين اللي فيك” وسلسلة أفلام “Fifty Shades of Grey” سيربط بين المشاهد الجنسية الجريئة المشتركة بين الأمريكية جونسون التي يتمحور فيلمها حول السادية الجنسية، وبين فيلم “الزين اللي فيك” الذي يصور علنا حياة أربع مومسات في مراكش، منها الدور الذي أدته لبنى أبيضار.

أوجه الاختلاف
عاشت الممثلة لبنى أبيضار لحظات عصيبة بعد تسرب لقطات جنسية من فيلم “الزين اللي فيك” أثار سخط الكثير من المغاربة الذين وجهوا إليها انتقادات لاذعة وصلت حد التهديد بالقتل، حسب قولها.
واليوم، رواد الفايس بوك المغاربة أعادوا موضوعها إلى الواجهة، معتبرين أن الممثلة الأمريكية داكوتا جونسون هي نسخة طبق الأصل من أبيضار، غير أن هذه الأخيرة لم تحظ بمعاملة حسنة وترحيب لائق كزميلتها الأمريكية.

واتفق العديد من المدونين على أن الجمهور المغربي تعامل بمنطق “حلال عليهم وحرام علينا”، أي أن ما قدمته لبنى أبيضار في نظرهم “فسق وفجور” وما جسدته الأمريكية “فن وإبداع”.