• قبل رمضان.. حجز أزيد من 830 طنا من المواد الغذائية الفاسدة!
  • قطر.. الحافيظي يغادر مستشفى أسبيتار
  • نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية وزخات مطرية عاصفية يومي السبت والأحد
  • في سابقة من نوعها.. تسليم شهادة ايزو لمديرية الري وإعداد المجال الفلاحي (صور)
  • بوريطة: المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف الصحراء المغربية
عاجل
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 على الساعة 11:40

عندو سرطان الدم.. الطفل إبراهيم يناشد القلوب الرحيمة (صور)

عندو سرطان الدم.. الطفل إبراهيم يناشد القلوب الرحيمة (صور)

منذ ثلاث سنوات، والطفل إبراهيم يعاني من مرض سرطان الدم.

ويروي خال الطفل، مصطفى فكاك المعروف بـ”سوينغا”، في نداء عبر صفحته الرسمية على الفايس بوك، كيف شكلت إصابة إبراهيم بالداء “صدمة كبيرة للعائلة”، قائلا: “عمري تخيلت هاد المرض يقيس شي حد قريب ليا لهاد الدرجة، كنت تنسمع عليه بحال كل الناس وتنقول الله يشافي ديما تنقول هاد الشي كيوقع غير للناس الآخرين عمرو يقرب ليا أو شي حد تنعرفو عن قرب، ولكن قدر الله ما شاء فعل “.
ويصف مصطفى في ندائه كيف أن أم إبراهيم “صبرت وبدات العلاج ديالو، اللي الإحصائيات تتقول أن أغلب الأطفال تيتعالجو منو إذا تبعو العلاج ديالهم كما ينبغي، وهاد الشي اللي طرا”.

وقبل ثلاث سنوات بدأت رحلة العلاج الكيميائي لإبراهيم في مستشفى 20 غشت في الدار البيضاء، في ظل ضيق ذات يد الأسرة، الشيء الذي أثر على سرعة العلاج بالنظر إلى عدة أسباب، قبل أن يؤكد الأطباء تماثل إبراهيم للشفاء.
ولكن، يضيف خال إبراهيم، “في بداية شهر غشت اللي فات ابراهيم بداو كيبانو عليه أعراض قاصحة في الذات ديالو منها أن عينه ولات حمرة بزاف وكرشو تنفخات”.
وأشار مصطفى إلى التطور المتسارع لحالة إبراهيم بعد إجرائه لتحليل، ومطالبة الأطباء بإجراء تحليل آخر للتأكد مما إذا كان المرض عاد إلى إبراهيم من جديد.
هذا الأمر دفع الأسرة إلى البحث عن حل لإيجاد علاج للطفل في أقرب وقت، “ففكرنا نخرجوه برا المغرب يتعالج، فبانت لينا تركيا هي الوحيدة حيت بلا فيزا شدينا تذاكر الطائرة ومشا هو ومو لتماك على الله”، على حد قول الخال.
وبعد إجراء الطفل للتحاليل، التي تستغرق في المغرب 15 يوما، في ساعتين فقط، تأكدت إصابة الطفل بالداء من جديد.
وأوضح المتحدث: “هاد الخطرة الحظوظ باش يتعالج تقلصت لأن الذات ديالو بدات تتعود على الدواء، وفالسبيطار تماك قالوا لينا خاصو ولا بد يدير عملية زرع النخاع العظمي، الأمر اللي تيكلف 125 ألف دولار أمريكي، هي تقريبا شي 125 مليون سنتيم مغربية”.
وأكد خال إبراهيم أن تكلفة العلاج تبقى غالية و”ابراهيم ما قدرناش ما زال نردوه للمغرب لأنه هاد النوع من العمليات ما تيدارش هنا، لأنه ابراهيم ما عندوش خوه اللي يتبرع ليه بالنخاع”، يقول الخال.
ويوجه خال إبراهيم نداء إلى المحسنين من أجل التبرع لمساعدة الأسرة في علاج إبراهيم، قائلا: “الوقت تيدوز علينا قد ما تعطلنا قدما فرص النجاة ديالو تيقلالو، ونسبة نجاح العملية إذا دارت في وقتها نسبة كبيرة تتوصل حتى ل90 في المائة”.
وفتحت جمعية المبادرة للتضامن الاجتماعي حسابا خاصا بعملية التبرع لإبراهيم في المغرب، هذا رقمه:

– RIB 230 780 4651555 2210 130 02 83