• بسبب مذكرة الكنوبس حول الولادات القيصرية.. التنسيقية الوطنية لأطباء القطاع الخاص تراسل الدكالي وهيأت طبية أخرى 
  • لقاو عندو أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو.. التحقيق مع الرئيس السوداني المخلوع (فيديو)
  • جدل القانون الإطار للتعليم.. الحركة الشعبية يدعو إلى تدريس اللغات الأجنبية والتدريس بها
  • العثماني: ما قدوش على العدالة والتنمية ولذلك يطالبون بتعديل الفصل 47 من الدستور
  • اللي قرساتو وجدة يخاف من تطوان.. لاعبو برشيد يلتقطون سيلفي بدون هاتف! (صور وفيديو)
عاجل
الأحد 28 أكتوبر 2018 على الساعة 21:40

العيون.. إيقاف عصابة مختصة في السرقات العنيفة

العيون.. إيقاف عصابة مختصة في السرقات العنيفة

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، مدعومة بمجموعة الأبحاث والتدخلات في ولاية أمن العيون، من إيقاف أفراد عصابة إجرامية متخصصة في اقتراف أفعال إجرامية مختلفة، خصوصا السرقات العنيفة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
ووفق مصدر أمني، فقد جندت المصلحة المذكورة في وقت مبكر، من صباح اليوم الأحد (28 أكتوبر)، بعد ورود مجموعة من الشكايات ضد عناصر العصابة التي روعت ساكنة العمارات الحمر خاصة، وبعض الأحياء الأخرى.
وتمكنت عناصر الشرطة من إيقاف المشتبه فيه الرئيسي في العمارات الحمر في حي مولاي رشيد، وأربعة مشتبه فيهم، ضمنهم قاصر، في سطح إحدى تلك العمارات. كما أمكن إيقاف شخص آخر وهو في حالة هيجان جراء حالة السكر المتقدمة التي كان عليها عندما حاول منع رجال الشرطة من ايقاف المعنيين مستعينا بالحجارة وبسلاح أبيض ضبط بحوزته.
وأضاف المصدر ذاته أنه تبين أن الشخص الذي حاول منع رجال الأمن من القيام بمهامهم يعمل كجندي بسيط في مدينة السمارة، ويستفيد من إجازة استثنائية.
وتم خلال هذه العملية حجز أسلحة بيضاء في مكان إيقاف المعنيين وكذا بخاخ الفلفل الحار وهواتف نقالة مشكوك في مصدرها وكمية من مخدر الشيرا.
وبينت الأبحاث والتحريات أن أربعة من الموقوفين مبحوث عنهم وطنيا ومحليا من أجل قضايا متعددة تتعلق بتكوين عصابة إجرامية لارتكاب جنايات التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته والهجوم على مسكن الغير، والسرقة والعنف ورشق القوات العمومية بالحجارة، والضرب والجرح بالسلاح الأبيض مع السرقة والعنف في حق موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه، والهجوم على مسكن الغير والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ورشق القوات العمومية بالحجارة، ووضع أشياء تعيق مرور الناقلات في الشارع العام مع العنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم مع تعييب شيء مخصص للمنفعة العامة.
وبأمر من النيابتين العامتين، حسب القضايا المتورط فيها، فقد تم إخضاع الموقوفين الراشدين لتدابير الحراسة النظرية والإحتفاظ بالقاصر بالجناح المخصص للأحداث لفائدة البحث والتقديم.