• بعد السماح للمرأة السعودية بالسفر دون موافقة ولي الأمر.. 1000 مسافرة تغادر بلاد الحرمين
  • الذكرى 66 لثورة الملك والشعب.. حزب الأحرار يثمن مضامين الخطاب الملكي
  • بعد إجرائه عملية جراحية.. لشكر وأعضاء من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في منزل الأموي (صور)
  • فيديو التمساح مشوي دار حالة.. شيخ سعودي يحرم أكله! 
  • بعد تصنيف المغرب في المرتبة الأخيرة.. وزارة الصحة توضح
عاجل
الأربعاء 24 أكتوبر 2018 على الساعة 14:40

جطو: المديونية العامة وصلت 970 مليار درهم

جطو: المديونية العامة وصلت 970 مليار درهم

دعا المجلس الأعلى للحسابات الحكومة إلى اتخاذ تدابير جريئة لتقليص عجز الخزينة، الذي بلغ مع متم 2017، ما يناهز 692.3 مليار درهم، وذلك بتوسيع الوعاء الضريبي والتحكم في النفقات والعمل على تسريع وتيرة النمو، بما يخفف من المديونية ويضمن القدرة على تحمل أعبائها على المديين المتوسط والطويل.
وقال الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، في عرض قدمه، أمس الثلاثاء (23 أكتوبر)، خلال جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان، إن دين الخزينة واصل وتيرته التصاعدية، إذ بلغ مع نهاية 2017 ما يناهز 692.3 مليار درهم بنسبة 65.1 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مسجلا مديونية إضافية تناهز 35 مليار درهم.
وأضاف أن مديونة المؤسسات والمقاولات العمومية، بشقيها المضمون وغير المضمون من طرف الدولة، واصلت ارتفاعها، إذ بلغت مع متم 2017 ما يناهز 277.7 مليار درهم بنسبة 26.1 في المائة من الناتج الداخلي الخام، وبزيادة قدرها 16.5 مليار درهم مقارنة مع سنة 2016، مشيرا إلى أن الدين الخارجي يشكل جزء مهما من مديونية هذه المؤسسات والمقاولات، إذ بلغ سنة 2017 ما قدره 178.3 مليار درهم، وهو ما يمثل نسبة 53.9 في المائة من الدين العمومي الخارجي.
وسجل جطو أنه بناء على هذه المعطيات فقد ارتفع الحجم الإجمالي لمديونية القطاع العام من 918.2 مليار درهم سنة 2016 إلى 970 مليار درهم مع متم 2017، أي بزيادة 51.8 مليار درهم في ظرف سنة واحدة، بينما انتقلت حصته من الناتج الداخلي الخام إلى 91.2 في المائة.
واعتبر أن تفاقم مديونية الخزينة، من خلال تزايد العجز والتوجه نحو الاقتراض، يؤشر إلى أن الهدف الذي رسمته الحكومة، لتقليص نسبة المديونية إلى 60 في المائة من الناتج الداخلي الخام في أفق 2021 “سيكون من الصعب بلوغه”.