• ها علاش خاص نقراو اللغات الأجنبية.. الشيخ الكتاني فهم كلام بنت ترامب بالمقلوب!
  • والدا حسناء: التجنيد كيهمنا وكيهم الوطن… وحنا فرحانين حيث بنتنا تقبلات
  • قبل مواجهة “أبناء” عموتة.. بلماضي يشرف على المنتخب الجزائري للمحليين
  • حول قانون الميراث.. ابنة ترامب تشيد بقرار الحكومة المغربية
  • تداعايات كان 2019.. محمد صلاح مقلق وشوبير كيكذب كلامو 
عاجل
الإثنين 22 أكتوبر 2018 على الساعة 23:00

“الجزيرة” و”العربية”.. تصفية حسابات بدماء جمال خاشقجي!

“الجزيرة” و”العربية”.. تصفية حسابات بدماء جمال خاشقجي!

على غرار النقاش الواسع الذي فتحته قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، منذ يوم الثلاثاء الماضي (12 أكتوبر)، وإعلان وفاته يوم أول أمس السبت (20 أكتوبر)، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حظيت القضية باهتمام واسع من طرف وسائل الإعلام العربية والدولية.
ويبقى اللافت في هذا السياق المنحى الذي أخذته تغطية بعض القنوات، وتحديدا تلك المحسوبة على قطر، خاصة شبكة “الجزيرة”، ونظيراتها المحسوبة على المملكة العربية السعودية، خاصة قناة “العربية”.

الجزيرة.. تكوي وتبخ

منذ الساعات الأولى للإعلان عن اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، أفردت شبكة “الجزيرة”، بمختلف قنواتها، تغطية متواصلة على مدار الساعة.
واعتمدت القناة على مراسليها الميدانيين في تركيا، سواء من أمام مقر القنصلية السعودية في اسطنبول أو من أمام منزل القنصل السعودي على مدار 24 ساعة.
كما أفردت القناة الإخبارية نافذة خاصة من اسطنبول للتغطية.
وتابعت القناة مختلف ردود الأفعال في الولايات المتحدة الأمريكية والعواصم الأوروبية من خلال إفادات مراسليها.
كما خصص الموقع الإلكتروني للقناة حيزا كبيرا لتغطية الحدث، من خلال تقارير تحاول الإحاطة بمختلف جوانب القضية.
ولم تخل معالجة هذه التقارير من مهاجمة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وتحيز للروايات الرسمية التركية.
وعمدت القناة إلى استضافة عدد من المحللين السياسيين، الذين يقدمون قراءات متسقة مع خطها التحريري، إلى جانب تركيزها على بعض المعارضين السعوديين في الخارج.

العربية.. كتبرد الطرح

وفي المقابل، تعاملت قناة “العربية” مع الحادث في بدايته بمنطق التجاهل، قبل أن تعمل على الترويج للرواية السعودية الرسمية النافية لوجود جمال خاشقجي في القنصلية السعودية، قبل أن تتماهى مع تحول الروايات الرسمية التي أقرت بوفاة جمال خاشقجي داخل القنصلية، ومن ثم الاعتراف بمقتله داخل القنصلية.
كما ركزت القناة على ردود الأفعال العربية المساندة للرواية الرسمية السعودية والمواقف التي تبنتها بعض الدول في هذا الصدد.