• بعد تألقه مع شالكة الألماني.. نادي برشلونة باغي أمين حاريث
  • الرباط.. اعتقال شخص “شرمل” مؤذن مسجد بعصا حديدية
  • من الرمضاني إلى الريسوني: تركت المقاصد واستعملتَ أسلوب الرابّورات!!
  • كانوا في طريقهم إلى اجتياز امتحان الكفاءة.. مصرع موظفين في إدارة السجون وإصابة 5 آخرين بجروح في حادثة سير
  • أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة المغربية
عاجل
الأحد 21 أكتوبر 2018 على الساعة 21:00

ضحية في فاجعة قطار طنجة: مشاو ليا رجليا بزوج وأنا اللي كنت كنصرف على راجلي (فيديو)

ضحية في فاجعة قطار طنجة: مشاو ليا رجليا بزوج وأنا اللي كنت كنصرف على راجلي (فيديو)

الحوادث اللي كتوقع وكتكون عليها متابعة وطنية، في الغالب جميع الإجراءات الطبية كتكون في المستوى وجميع ضحايا كيتلقاو العلاج، ولكن من بعد ما كدوز الأيام كاينين بعض الضحايا وبالتحديد اللي كيتصابوا بعاهات مستديمة كيتنساو وما كيوقف معاهم حتى واحد.

أمل كجطة واحدة من ضحايا حادثة قطار طنجة وحافلة نقل المستخدمين، واللي بقات كتعاني فصمت من شهر فبراير الماضي فاش وقعات الحادثة. كيفاش؟

هاد الشابة، اللي فالعمر ديالها 23 سنة، كانت من بين ضحايا فاجعة قطار طنجة بحيث كانت راكبة في حافلة نقل المستخدمين فالشركة اللي كانت خدامة فيها، وشاءت الأقدار أنها ما تموتش ولكن فقدات رجليها بزوج فالحادث، ودابا هي سيدة مقعدة ولولا الأم ديالها ما كانتش تقدر حتى دير أبسط الحاجيات البيولوجية ديالها.

وفي اتصال لموقع “كيفاش” مع الشابة، واللي واخا المعاناة الكبيرة اللي كتعيش فيها، بقات محافظة على الثقة ديالها بالقدر، كتقول أنها متأكدة أن الفرج قريب، وحاليا كتعيش فبيت ديال الكرا مع الزوج ديالها اللي مريض، والأم ديالها هي اللي مقابلاهم بزوج، والمصروف عايشين فقط بفلوس التأمين اللي غادي تسالي مع نهاية المدة اللي فالشهادة الطبية.

قصة هاد الشابة من قبل فاش كان الحادث فيها بزاف ديال التضحية، بحيث أمل هي بنت مدينة فاس وقرات حتى وصلات السنة الثانية في الجامعة تخصص فيزياء، وجاها عرض زواج من مدينة طنجة فقررت تمشي عند راجلها، ومن بعد بضعة سنوات زوجها مرض فكانت ملزمة تخرج تخدم باش تصرف على زوجها وعلى راسها، ومن بعد 21 يوم فقط في العمل وقعات ليها هاد الحادثة واللي حرماتها من العمل أو حتى العيش بطريقة طبيعية.

ولأن بعض القوانين غريبة بعض الشيء، الشابة أمل مشات كطلب كرسي متحرك ولكن إحدى الجمعيات قالوا ليها خاصك تكوني كتقراي، وفاش مشات للجامعة فطنجة قالوا ليها عندك بكالوريا قديمة ما يمكنش نقبلوها، وعاوتاني تسد باب آخر قدام الشابة اللي واخا فقدات رجليها ما فقداتش الرغبة في الحياة.

وفي الختام كتقول أمل مطالبة المسؤولين والمحسنين: “بغيت حقي فالحياة، بغيت كرسي متحرك وما كرهتش ندير رجلين اصطناعية باش نعود نتمشى كيف كنت، جريت ولعبت واستمتعت بديك النعمة من قبل، ولكن هذا هو القدر دابا أنا ما بغيتش نكون عالة على حتى واحد، وبغيت مساعدة من الناس حيث غدا ولا بعدو غادي توقف فلوس التأمين وما غاديش نلقى باش نخلص الكراء وغادي نتلاح فالزنقة”.

للمساعدة يمكنكم الاتصال بالرقم:

0700424646
أو الحساب البنكي :