• بسبب مذكرة الكنوبس حول الولادات القيصرية.. التنسيقية الوطنية لأطباء القطاع الخاص تراسل الدكالي وهيأت طبية أخرى 
  • لقاو عندو أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو.. التحقيق مع الرئيس السوداني المخلوع (فيديو)
  • جدل القانون الإطار للتعليم.. الحركة الشعبية يدعو إلى تدريس اللغات الأجنبية والتدريس بها
  • العثماني: ما قدوش على العدالة والتنمية ولذلك يطالبون بتعديل الفصل 47 من الدستور
  • اللي قرساتو وجدة يخاف من تطوان.. لاعبو برشيد يلتقطون سيلفي بدون هاتف! (صور وفيديو)
عاجل
الأحد 21 أكتوبر 2018 على الساعة 00:10

تحقيقات وإعفاءات وردود أفعال.. آخر تطورات قضية جمال خاشقجي

تحقيقات وإعفاءات وردود أفعال.. آخر تطورات قضية جمال خاشقجي

دخلت قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي منعطفا جديدا، وتحولت عناوينها البارزة في وسائل الإعلام العربية والدولية من “اختفاء” إلى “وفاة” بعد إقرار المملكة العربية السعودية بمقتله في مقر قنصليتها في إسطنبول.

اعتراف

وقالت المملكة العربية السعودية، في الساعات الأولى من صباح أمس السبت (20 أكتوبر)، إن وفاة خاشقجي وقعت “إثر شجار واشتباك بالأيدي مع أشخاص سعوديين كانوا يناقشونه بشأن عودته للمملكة”.

خاشقجي وحمزة

وكانت خديجة جنكيز، خطيبة خاشقجي، أول المعلقين على إقرار السعودية بمقتله، وقد وضعته في منزلة الصحابي حمزة ابن عبد المطلب.
وقالت جنكيز عبر حسابها على موقع تويتر: “رحمك الله يا حبيبي جمال وجعل مثواك الفردوس الأعلى مع سيد الشهداء حمزة”.
وأضافت في تغريدة أخرى: “إن القلب ليحزن، وإن العين لتدمع، وإنا على فراقك يا حبيبي جمال لمحزونون”.

تحقيقات

وأعلنت المملكة العربية السعودية فتح تحقيق في وفاة خاشقجي، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
وأشارت الوكالة إلى أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمر النائب العام بإجراء التحقيقات في قضية مقتل خاشقجي.
وأوضحت الوكالة: “قامت النيابة العامة بالتحقيق مع عدد من المشتبه بهم بناء على المعلومات التي قدمتها السلطات التركية للفريق الأمني المشترك لمعرفة ما إذا كان لدى أي منهم معلومات أو له علاقة فيما حدث حيث كانت المعلومات التي تنقل للجهات الأمنية تشير إلى مغادرة المواطن جمال خاشقجي القنصلية”.
وأشارت إلى أنه لا تزال التحقيقات في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمتها، والبالغ عددهم 18 شخصاً من الجنسية السعودية، معربا عن بالغ أسف المملكة لما آلت إليه الأمور من تطورات مؤلمة.

إعفاءات

وفي سياق هذه التطورات، أعفى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز خمسة مسؤولين سعوديين من مناصبهم، وثلاثة ضباط كبار في الاستخبارات.
كما أعلنت السلطات السعودية تشكيل لجنة وزارية، برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة، من خلال تقييم الإجراءات والأساليب والصلاحيات المنظمة لعملها، والتسلسل الإداري والهرمي بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات.

ردود أفعال

وفي أول رد فعل له على مستجدات القضية، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يعتبر التفسيرات التي قدمتها الرياض لملابسات مقتل خاشقجي “جديرة بالثقة”، و”خطوة أولى مهمة”.
واعتبر ترامب، في حديث صحافي، أنه “لا يزال من المبكر جدا مناقشة فرض عقوبات على المملكة”.
في المقابل، قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنها لا تقبل تفسير السعودية بشأن مقتل خاشقجي.
ورأت ميركل، في تصريح أدلت به لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية، أن “الأحداث المروعة التي أحاطت بقتل الصحافي هي تحذير من أن الحريات الديمقراطية تتعرض للهجوم في جميع أنحاء العالم”.
وأضافت ميركل، في مؤتمر إقليمي لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، اليوم السبت (20 أكتوبر)، “لم يتم توضيح الأحداث، وبالطبع نطالب بتفسير”.