• مبادرة “غريبة”.. شباب مغاربة يطلقون حزب “الحب العالمي”
  • الطاقم الطبي لفريق النصر: حمد الله أصيب بالتواء في المفصل
  • نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
عاجل
الخميس 18 أكتوبر 2018 على الساعة 11:20

تكريم روبير دي نيرو.. وروبين رايت وأنييس فاردا.. عودة قوية لمهرجان مراكش

تكريم روبير دي نيرو.. وروبين رايت وأنييس فاردا.. عودة قوية لمهرجان مراكش

كشفت إدارة المهرجان الدولي للفيلم في مراكش عن واحدة من اللحظات القوية التي ستعرفها الدورة 17 للمهرجان، والتي ستنظم ما بين 30 نونبر و8 دجنبر المقبلين.

فبعد التكريم الذي سيخصص للممثل العالمي روبير دي نيرو، سيكرم المهرجان كلا من الممثلة الأمريكية روبينرايت، والمخرجة الفرنسية أنييس فاردا، بمنحهما النجمة الذهبية.

مسار متفرد وجوائز

وأوضحت إدارة المهرجان، في بلاغ توصل به موقع “كيفاش”، أن الممثلة روبينرايت، صاحبة مسيرة سينمائية غنية، جمعت بين المشاركة في الإنتاجات الضخمة والأدوار المميزة في الأفلام المستقلة (Forrest Gump، Crossing guard، She’s so lovely،Unbreakable.. )، فضلا عن مسيرتها التي عرفت قفزة متميزة بفضل السلسلة الشهيرة “House Of Cards”، حيث تؤدي دور “كلير أندروود”، إحدى الشخصيات النسوية الأكثر تأثيرا والأكثر إبهارا في عالم المسلسلات العصرية.

وقالت رايت، بمناسبة تكريمها من قبل المهرجان، “شرفني المهرجان الدولي للفيلم في مراكش بمنحي النجمة الذهبية هذه السنة. أنا سعيدة بزيارة المغرب وممتنة لحصولي على فرصة اكتشاف الثقافة المغربية والاستمتاع بمكان يتمتع بكل هذا البهاء”. مخرجة بثلاث قبعات

من جهتها، تحظى أنييس فاردا، وهي شخصية مميزة ومخرجة رئيسية في تيار الموجة الجديدة، باعتراف دولي كبير (الأسد الذهبي في مهرجان البندقية) ثم (السعفة الذهبية الفخرية في مهرجان كان، أوسكار فخري.. ).وهي أيضا مصورة،وسيناريست، وممثلة، ومخرجة، وفنانة تشكيلية.

وأشاد البلاغ ذاته بقيمة المخرجةالمكرمة، التي لا حدود لفضولها الهائل، كما أن فيلمها الأخير “وجوه وأماكن” (Visages, Villages)، الذي أنجزته مع الفنان الشاب “JR” والمرشح لجوائز الأوسكار 2018، دليل آخر على حرية هذه الفنانة الاستثنائية، وقدراتها الإبداعية الهائلة.

وبدورها قالت فاردا: “كنت أحب مراكش حتى قبل وجود المهرجان، ولكن إضافة السينما يجعلني أكثر سعادة بالعودة إليها، ولقاء معشر السينمائيين ومحبي السينما المغاربة والدوليين”. وإضافة إلى الإخراج، فإن فاردا تعد متعددة المواهب، حيث أنها برزت في مجالات أخرى مثل التصوير والتشكيل.