• أمل جديد.. باحثون يمزجون عقارا روسيا وآخر أمريكيا لعلاج كورونا
  • ابتداء من 2 يونيو.. الحكومة الفرنسية ترفع جزء كبيرا من “قيود كورونا”
  • استفتاء الفيفا.. بادو الزاكي أفضل حارس في تاريخ إفريقيا 
  • قدرها 200 مليون سنتيم.. الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستحصل على منحة من الكاف
  • آيت الطالب: سنعيد جميع المغاربة العالقين بالخارج… وإعادة 300 مغربي في الأسبوع إجراء تقني مؤقت
عاجل
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 على الساعة 13:40

مكتب القطارات: هناك مغالطات تروج حول “فاجعة بوقنادل”

مكتب القطارات: هناك مغالطات تروج حول “فاجعة بوقنادل”

تفاعل المكتب الوطني للسكك الحديدية مع ما تناقلته بعض التدوينات على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، حول “استشعار مسافري القطار السابق لقطار بوقنادل المنحرف بترددات بمكان الحادث وأخبروا بذلك المسؤولين في المحطات الذين لم يقوموا بأي إجراء”.

وقالت إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ لها، إن ما تم تداوله “معطيات مغلوطة”، وإن بعض هذه التصريحات تضمنت “مزايدات”.

وأكد البلاغ ذاته أن “هذا الإشعار تم على مستوى محطة سيدي الطيبي التي تبعد بعشر كيلومترات على مكان الحادث في بوقنادل”، موضحا أنه “وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، قام المكتب فور إشعاره بهذه الترددات بتمديد مدة توقف القطار في محطة القنيطرة وإخضاعه للمراقبة، إضافة إلى قيام الفرق التقنية المتخصصة بمراقبة البنيات التحتية والمنشآت عل مستوى سيدي الطيبي، وقد أكدت عمليات المراقبة هذه عدم وجود أي خلل أو عطب يذكر”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “لتفادي انتشار مثل هذه المغالطات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على الرأي العام، يؤكد المكتب أنه يحرص على تقاسم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع بشكل منتظم من خلال بلاغاته الصحفية الرسمية عبر مختلف قنوات التواصل”.

وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدية، في ختام بلاغه الخامس حول حادث “قطار بوقنادل”، إلى أن “كل الشهادات سيستمع إليها في إطار البحث القضائي الذي فتح من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الرباط”.

إقرأ أيضا: ركاب وعمال: السكة هي سبب فاجعة القطار