• الرباط.. حكومة الشباب الموازية تنتقي مستشاريها
  • للمدخنين.. الرياضة تقلل من الإصابة بسرطان الرئة
  • بعد تألقه مع شالكة الألماني.. نادي برشلونة باغي أمين حاريث
  • الرباط.. اعتقال شخص “شرمل” مؤذن مسجد بعصا حديدية
  • من الرمضاني إلى الريسوني: تركت المقاصد واستعملتَ أسلوب الرابّورات!!
عاجل
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 على الساعة 13:40

مكتب القطارات: هناك مغالطات تروج حول “فاجعة بوقنادل”

مكتب القطارات: هناك مغالطات تروج حول “فاجعة بوقنادل”

تفاعل المكتب الوطني للسكك الحديدية مع ما تناقلته بعض التدوينات على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، حول “استشعار مسافري القطار السابق لقطار بوقنادل المنحرف بترددات بمكان الحادث وأخبروا بذلك المسؤولين في المحطات الذين لم يقوموا بأي إجراء”.

وقالت إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ لها، إن ما تم تداوله “معطيات مغلوطة”، وإن بعض هذه التصريحات تضمنت “مزايدات”.

وأكد البلاغ ذاته أن “هذا الإشعار تم على مستوى محطة سيدي الطيبي التي تبعد بعشر كيلومترات على مكان الحادث في بوقنادل”، موضحا أنه “وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، قام المكتب فور إشعاره بهذه الترددات بتمديد مدة توقف القطار في محطة القنيطرة وإخضاعه للمراقبة، إضافة إلى قيام الفرق التقنية المتخصصة بمراقبة البنيات التحتية والمنشآت عل مستوى سيدي الطيبي، وقد أكدت عمليات المراقبة هذه عدم وجود أي خلل أو عطب يذكر”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “لتفادي انتشار مثل هذه المغالطات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على الرأي العام، يؤكد المكتب أنه يحرص على تقاسم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع بشكل منتظم من خلال بلاغاته الصحفية الرسمية عبر مختلف قنوات التواصل”.

وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدية، في ختام بلاغه الخامس حول حادث “قطار بوقنادل”، إلى أن “كل الشهادات سيستمع إليها في إطار البحث القضائي الذي فتح من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الرباط”.

إقرأ أيضا: ركاب وعمال: السكة هي سبب فاجعة القطار