• أحسن عقوبة هي هادي.. لقجع طلع كراض فالكاف! (صور)
  • بمناسبة سفر أول فوج إلى الديار المقدسة.. الملك يوجه رسالة إلى الحجاج المغاربة
  • بودرقة: المغرب البلد الوحيد الذي نظم تجربة الإنصاف والمصالحة… ولو لم تكن إرادة الملك لما نجحت
  • زوران مانيلوفيتش.. من يكون المدرب الجديد لفريق الوداد؟
  • قلة ما يدار.. بوليف يهدد خصوم حزبه بالرفع من تدويناته على الفايس بوك
عاجل
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 على الساعة 13:00

ركاب وعمال: السكة هي سبب فاجعة القطار

ركاب وعمال: السكة هي سبب فاجعة القطار

في انتظار ما سيكشف عنه التحقيق الرسمي الذي فتح في حادث انحراف “قطار بوقنادل”، أمس الثلاثاء (16 أكتوبر)، انتشرت مجموعة من الروايات حول الأسباب التي كانت وراء الحادث الذي أسفر عن مصرع 7 أشخاص وإصابة 125.

محادثات عمال في مكتب السكك

من بين الروايات التي راجت بشكل كبير، احتمال وجود عطب تقني في سكة القطار على مستوى سيدي بوقنادل، وهي الرواية التي أكدتها محادثات صوتية منسوبة إلى عمال في المكتب الوطني للسكك الحديدية، على إحدى المجموعات الخاصة على تطبيق واتساب، توصل بها موقع “كيفاش”.

العمال تحدثوا بمفردات تقنية عن طبيعة المشكل، وكيف تم التبليغ عنه وعن ضرورة عدم تجاوز سرعة 60 كيلومتر في الساعة، على مستوى النقطة المذكورة، ملمحين إلى إهمال الإدارة ومسؤوليتها المباشرة عن الحادث.

وحسب التسجيلات ذاتها، فإن هذا العطب في السكة تم ملاحظته منذ يوم الجمعة الماضي (12 أكتوبر)، وقد تم تبليغ الإدارة بشأنه. ويقول المتحدث في التسجيل: “المشكل اللي فبوقنادل راه هو اللي ضربنا عليه داك النهار فليرجونسو… عندهم ديك التخربيقة تماك ما بغاوش يصلحوها وكيدوزو التران، عندهم ديك 100 فداك ‘ليكوي’ ديما طافية والكاري كيبقا يشعل ليك فوجهك، ما فهمتش أنا هاد الناس دزنا فيه من النهار الجمعة وما قدروش يصلحو المشكل”.

تدوينات ركاب

الرواية ذاتها أكدتها تدوينات على موقع الفايس بوك قيل إنها لبعض ركاب قطار مر على السكة ذاتها، قبل قطار بوقنادل.

وقال أصحاب هذه التدوينات إنهم تعرضوا لـ”اهتزازات كبيرة” في النقطة ذاتها حيث انحرف القطار، مشيرين إلى أنهم أبلغوا واحتجوا على إدارة مكتب السكك الحديدية في القنيطرة.

ومن بين هذه التدوينات، واحدة جاء فيها “سميتي هيثم، طالب فالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير فالقنيطرة وكنستعمل القطار يوميا، الوجود ديالي فالقطار اللي تقلب كان مسألة ديال مكتاب، صاحبي اللي موالف كانافيطي معاه، للأسف جا فداك التران، وهو دابا فالسبيطار، نعاود ليكم شنو وقع هاد الصباح مع 7و13د جا التران ديال طنجة لسلا تابريكت ركبت فيه، التران غادي ما بيه ما عليه حتى وصل لبوقنادل بدا كيتمشى بشوية عليه (20 كم فالساعة تقريبا)، فات بوقنادل ورجع للسرعة الأصلية ديالو”.

وأضاف: “التران ديال 9 و26 د ديال طنجة كذلك ما نقصش السرعة وفبوقنادل بالضبط تزعزع التران مزيان ولكن نجح أنه يحافظ على المسار ديالو، ومجموعة من المسافرين اللي كانو فالتران علمو واحتجوا على الإدارة ديال محطة القنيطرة… التران ديال 10و6 د ديال النافيط كان غادي بالسرعة العادية ديالو وصل لبوقنادل وتقلب.. أنا ماشي محقق وماشي مهندس، مجرد مستعمل ديال القطار، وحسب التجربة ديالي، وقتما كاتصب الشتا كايمشيو الترانات بشوية وخصوصا ما بين وسلا وقنيطرة، المسؤولية كيتحملها ال ONCF اللي عارف باللي السكك متضررة خصوصا على مستوى بوقنادل وما قامش بمعالجة المشكل، واكتفى بأن الترانات كاتوصل المقطع وكتخفض السرعة”.

النيابة العامة تحقق وتستمع إلى الشهود

وكان بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الرباط أعلن، مساء أمس الثلاثاء، فتح بحث قضائي من أجل استجلاء ظروف وأسباب الحادثة التي أدت إلى انحراف القطار.

وأكد البلاغ ذاته أن مصالح الدرك الملكي ستستمع إلى كافة الشهود، وإلى كل الأشخاص الذين لهم علاقة بالإشراف على رحلة القطار المعني، وأن يتم إجراء كل التحريات التقنية والفنية المناسبة، وذلك بغاية ترتيب الآثار القانونية الواجبة.