• استنكرت تجاهلها لمعايير الدقة والموضوعية.. وزارة الثقافة والاتصال ترد على منظمة “مراسلون بلا حدود” 
  • تسمح بتمديد ولاية السيسي حتى 2030.. بدء التصويت في استفتاء على تعديلات دستورية في مصر
  • ستخلق أزيد من 1000 فرصة عمل.. استثمارات بأكثر من مليار درهم في جهة الدار البيضاء سطات
  • ضمنهم 3 مغاربة.. 56 حكما إفريقيا في معسكر إعدادي في الرباط استعدادا لكان 2019
  • لقاءات ومباحثات.. بنعبد الله في كوردستان العراق 
عاجل
الأحد 14 أكتوبر 2018 على الساعة 17:30

نزار بركة حيّح على الأغلبية الحكومية: ما لاعبينش!

نزار بركة حيّح على الأغلبية الحكومية: ما لاعبينش!

وجه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، انتقادات لاذعة إلى الأغلبية الحكومية بسبب عدم توفقها في تقديم مرشح لرئاسة مجلس المستشارين، مؤكدا أن حزبه “لا يمكن أن يطلب دعم أي أحد” في هذا الملف، مبررا بذلك اختياره الانسحاب من السباق.
بركة، الذي كان يتحدث خلال دورة المجلس الوطني لمنظمة المرأة الاستقلاية، اليوم الأحد (14 أكتوبر)، الرباط، قال إن تأخر حزبه في الإعلان الرسمي عن مرشحه في سباق رئاسة مجلس المستشارين راجع إلى انتظار نتائج لقاء الأغلبية، “ونشوفو الحظوظ ديالنا، ونشتغلو بحال أي واحد”.
وبرر الأمين العام لحزب الاستقلال قرار اللجنة التنفيذية عدم تقديم مرشح بكون “الأغلبية بعد وقت طويل واجتماعات مطولة قررت أنها ما ترشح حتى واحد لرئاسة مجلس المستشارين، وهذا هو العبث السياسي”، فحسب المتحدث “ما كيناش ديمقراطيا في العالم اللي ما فيهاش معارضة وأغلبية اللي كيتنافسو على منصب بأهمية رئاسة مجلس المستشارين”.
واعتبر المتحدث أن ما أقدمت عليه الأغلبية “كيزيد يخلط المشهد السياسي”، حسب ما جاء على لسان بركة قبل أن يتساءل: ” كيفاش بغيتي المواطن يفهم شي حاجة، أنه من جهة عندنا أغلبية اللي ما مرشحاش وبالتالي الصراع غيكون بين جوج أحزاب ديال المعارضة، وبالتالي بعض الأحزاب ديال الأغلبية غادي تدعم حزب وبعض الأحزاب الأخرى غادي تدعم حزب آخر”.
وتابع بركة: “لنفترض أننا سنطالب الأغلبية بدعمنا، هل هذا معقول؟ أليس هذا هو العبث السياسي؟ كيفاش بغيتي المواطن يفهم شي حاجة في الخريطة السياسية”، يقول الأمين العام لحزب الميزان قبل أن يخلص إلى أن الأغلبية “تريد أن تنقل صراعا في داخلها إلى المشهد السياسي ككل، وهذا أمر غير مقبول”.
إلى ذلك، أكد بركة: “نحن اخترنا المعارضة بوضوح، وقلنا إننا سنعارض السياسات المجحفة بحق المواطنين والتي تضر بالارتقاء الاجتماعي والطبقة المتوسطة وتهمش المهمشين في البلاد، لذلك اعتبرنا بأن هاد الرواية ما غنلعبوهاش، عشناها ف2015، وما مستعدينش نعيشوها مرة أخرى لأننا اخترنا أن نكون واضحين مع المواطنين، وما غنجيوش نطلبو حد اللي يعاوننا، فنحن حزب قوي بمبادئه ورصيده التاريخي وقدراته”، حسب ما جاء على لسان المتحدث.