• ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب
  • عادا من الإصابة.. خالد بوطيب ونور الدين أمرابط جاهزان للمنافسة
  • الدوري الإسباني.. بوفال في التشكيلة المثالية
  • بنتيجة غير مسبوقة.. ممثل كوميدي رئيسا لأوكرانيا
  • أمزازي يرد على إنزال الأساتذة المتعاقدين في الرباط: لم توفوا بالتزاماتكم!
عاجل
الأحد 14 أكتوبر 2018 على الساعة 11:40

أحمد بدير/ راغب علامة/ يوسف شعبان/ حسن حسني.. فنانون عرب واجهوا تهمة “إهانة المغاربة”!

أحمد بدير/ راغب علامة/ يوسف شعبان/ حسن حسني.. فنانون عرب واجهوا تهمة “إهانة المغاربة”!

عديدة هي المواقف التي جعلت عددا من الفنانين العرب عموما، والمصريين على وجه التحديد، أمام موجة من الانتقادات من طرف الجمور المغربي، بسبب تصريحات تضمنت “إساءة” إلى المغاربة، أو على الأقل هكذا فهم منها، ليضطروا إلى الاعتذار.

أحمد بدير.. سحر وشعوذة

وخلق الفنان المصري أحمد بدير الجدل، قبل أيام، خلال حضوره فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان السينما والبحر في مير اللفت في إقليم سيدي إفني، حين خاطب إحدى المضيفات التي قدمت له كأس ماء، بالقول: “حطيتي لي إيه في المية؟”، قبل أن يضيف: “انتو معروفين في المغرب”، في تلميح إلى الاتهامات بالسحر والشعوذة التي اعتاد فنانون مصريو توجيهها إلى المغربيات.

وتابع بدير قائلا: “ده معنى كده إني أنا حبقى أجري وراكي”.
وبعد موجة الانتقادات التي طالته، عاد بدير ليقدم اعتذاره عما بدر منه.
وقال في ندوة صحافية إنه كان يمازح المضيفة، نظرًا “لأنها جميلة”.
ويعيد حديث الفنان المصري إلى الأذهان تصريحات مماثلة لفنانين آخرين اعتبرت مسيئة إلى الشعب المغربي.

راغب علامة.. الرخيصات!

ومنذ سنوات طويلة، اقترن اسم الفنان اللبناني راغب علامة في ذهن الكثير من المغاربة بكونه أهان الشعب المغربي مع بداية التسعينيات، والتي تزامنت مع بداية نجوميته.
واتهم علامة بكون وصف المغربيات بأنهن “رخيصات”.
وبعد مرور سنوات، وجد الفنان اللبناني الفرصة ليدافع عن نفسه، من خلال ندوة صحافية أقيمت على هامش فعاليات مهرجان فني في مدينة إفران.
وقال علامة في هذا السياق: “دائما الفنان كما هناك الكثير من المحبين تحاك حولي الكثير من الشائعات وأطلقت حولي إشاعة في التسعينات في المغرب بعد ثورة من النجاح في المغرب”.
وكشف المتحدث ذاته أن هذه “الاشاعة” كان وراءها أحد الفنانين اللبنانيين، و”حاولنا التكذيب لكن التكذيب يزيد من الإشاعة”، على حد قوله.

يوسف شعبان.. اليهود

ومن الفنانين الذين وجدوا أنفسهم في مواجهة مجموعة من المغاربة، بعدما اعتبرت تصريحاته تشكل “إهانة” للمغاربة، الفنان المصري يوسف شعبان.
وقال شعبان، خلال استضافته في أحد البرامج التلفزيونية سنة 2014، وهو يهاجم جماعة الإخوان المسلمين، “أنا ما اعرفش مين حسن البنا ده غير إنه واحد كان في المغرب والمغرب دي تلاقي مثلا إن 10 مغاربة فيهم مثلا 8 يهود”.
وزاد شعبان قائلا: “الديانة اليهودية بتبيح لليهودي في سبيل خدمة اليهودية بتاعتهم ومصالحها انه ينتحل أي ديانة تانية وممكن يبان مسلم ويتصرف في سبيل خدمة هدفهم”.

وعاد يوسف شعبان لينفي أن يكون قصده تعمد الإساءة إلى المغرب في أي كلام صدر عنه.
واتهم في تصريحات “جهات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين تصطاد في الماء العكر، بأن حاولت زجه في موقف يبدو فيه مسيئا للمغاربة”.

حسن حسني.. قصة السندويتش

ولم يكن الفنان المصري حسن حسني هو الآخر بمنأى عن هذه التصريحات المسيئة إلى الشعب المغربي.
وظهر الفنان المصري، سنة 2015، في مقطع فيديو وهو يرد على شخص أخبره أنه ينوي أن يتزوج و”أطلع على المغرب اخذ شهر عسل”.
وأجاب حسني حسني بالقول: “وليه تروح مطعم ومعك سندويتش”.

وبعدما أثارت تصريحات حسني جدلا واسعا وطالته انتقادت من طرف الجمهور المغربي الذي اعتبر أن الأمر ينطوي على إهانة، سارع الفنان إلى إصدار بيان اعتبر فيه ما وقع “محاولة لتوريطه في شبهة السخرية من شعب المغرب الشقيق استنادا إلى حديث عابر لا يمثل أي تصريح أو اي تلميح لأي معنى”.

وقال حسني في تصريح إعلامي له: “أنا أقصد أنه في البنات المغربيات زي القمر وحلوين، خلقا وكل حاجة وجمالا، فأنا قلت له ما تجوز من المغرب ما عرفشي ليه هم شيلينها”.