• هام لمرضى الغذة الدرقية.. وصول كميات كبيرة من دواء “ليفوثيروكس”
  • مبارايات ودية وعمل شاق.. باتريس بوميل كيوجد لمنتخب مالي
  • الهيني: مطالبة معتقلي حراك الريف بسحب الجنسية حماقة
  • عموتة: لا يعقل ألا يشارك أي لاعب محلي في الكان وسأعمل على تحقيق ذلك (فيديو)
  • الدق والسكات.. الرجاء ينجح في سياسة التذاكر الإلكترونية
عاجل
السبت 13 أكتوبر 2018 على الساعة 22:20

علاقة عاطفية وحمل رفض للزواج وسم للفئران.. قصة انتحار فتاة في شفشاون

علاقة عاطفية وحمل رفض للزواج وسم للفئران.. قصة انتحار فتاة في شفشاون

في ظل ارتفاع حالات الانتحار في إقليم شفشاون، استأثرت حالة انتحار شابة، يوم الأربعاء الماضي (3 أكتوبر)، أمام باب المستشفى الإقليمي في شفشاون في ظروف وصفت بـ”الغامضة”، باهتمام متزايد.

علاقة عاطفية

وكشف سعد بن عياد العضو، في المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان، نقلا عن رواية أسرة الهالكة التي كانت تدعى قيد حياتها “ف.م”، وتبلغ من العمر 26 سنة، أن هذه الأخيرة “كانت على علاقة عاطفية بينها وبين مستخدمها نتج عنه حمل، ما دفع بالضحية إلى تهديد المشغل بالانتحار في حال عدم التقدم للزواج منها لأنها تخشى الفضيحة”.
وأوضح المتحدث أن الهالكة أقدمت على الانتحار عن طريق تناول سم الفئران.
ونبه المصدر ذاته إلى أن الطب الشرعي بمفهومه القانوني “غير متوفر في المستشفى الإقليمي محمد الخامس في شفشاون، مما يضع علامات استفهام عريضة حول الكيفية التي تم بها تشريح جثة الهالكة بهذه السرعة”، على حد قوله.

شبهة جنائية

وفي هذا السياق، عبر المرصد الدولي للاعلام وحقوق الإنسان عن قلقه إزاء هذا الحادث.
وندد المرصد في بيان له بـ”السرعة التي تم التعامل بها مع الحدث من طرف إدارة المستشفى المتعلق بتشريح الجثة” .
وطالب المصدر ذاته الجهات المسؤولة، ومن بينها النيابة العامة، بفتح تحقيق عاجل وشفاف في الموضوع، وكشف الحقيقة مع إنصاف الضحية، وبإخراج الجثة وإعادة تشريحها نظرا “لوجود شبهة جنائية تحوم حولة الضحية”.
وقال بن عياد، العضو في المرصد، “توصلنا بالمعطيات حول هذه الحالة بشكل متأخر، وتحديدا يوم 10 أكتوبر الجاري”.
وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لـ”كيفاش”، أنه تبين بعد وقوع الحادث أن الهالكة كانت تعمل في محل للحلويات قرب المستشفى الإقليمي محمد الخامس في شفشاون، مشيرا إلى أن الوكيل العام في محكمة الاستئناف في تطوان، أمر بفتح تحقيق في الشكاية التي تقدمت بها أسرة الهالكة.
وكشف المصدر ذاته أنه، بعد غد الاثنين (15 أكتوبر)، سيتم الاستماع إلى شخصين على خلفية القضية.