• بسبب مذكرة الكنوبس حول الولادات القيصرية.. التنسيقية الوطنية لأطباء القطاع الخاص تراسل الدكالي وهيأت طبية أخرى 
  • لقاو عندو أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو.. التحقيق مع الرئيس السوداني المخلوع (فيديو)
  • جدل القانون الإطار للتعليم.. الحركة الشعبية يدعو إلى تدريس اللغات الأجنبية والتدريس بها
  • العثماني: ما قدوش على العدالة والتنمية ولذلك يطالبون بتعديل الفصل 47 من الدستور
  • اللي قرساتو وجدة يخاف من تطوان.. لاعبو برشيد يلتقطون سيلفي بدون هاتف! (صور وفيديو)
عاجل
الجمعة 12 أكتوبر 2018 على الساعة 19:00

يونس دافقير: الخطاب الملكي طمأن الأحزاب

يونس دافقير: الخطاب الملكي طمأن الأحزاب

قال يونس دافقير، الصحافي والمحلل السياسي، إن خطاب الملك في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية، اليوم الجمعة (12 أكتوبر)، كان “خطابا صريحا وواقعيا، وجاء لطمأنة الطبقة السياسية”.

وشدد دافقير على أن الخطاب الملكي أكد على الوحدة السياسية، والتضامن الوطني لتدبير المرحلة الراهنة، عندما دعا إلى نبذ الخلافات بين الأحزاب السياسية.

وأوضح دافقير أن العاهل المغربي شدد على أن “لا أحد بمفرده قادر على إنجاح هذه المرحلة”.

وأشار المحلل السياسي إلى أن خطاب افتتاح الدورة التشريعية، الذي ألقاه الملك أمام أعضاء الغرفتين الأولى والثانية، يأتي بعد مجموعة من الخطب التي شخص فيها الملك الأزمة التي تعانيها الطبقة السياسية في بلادنا، والأعطاب التنموية، وجاء للتأكيد على أن الطبقة السياسية والأحزاب يجب أن تتحمل مسؤولياتها باعتبارها شريكا في تدبير المرحلة الراهنة.

وفي الخطاب، دعا الملك إلى تحسين ظروف عيش المغاربة، والحد من الفوارق الاجتماعية، وشدد على أن المغرب “كان وسيظل أرض التماسك الاجتماعي”.