• بالفيديو.. استقبال حار لأسود الأطلس في طنجة
  • ردوا البال فلوطوروت.. سائق سيارة للنقل السياحي يلقى حتفه بطريقة مأساوية
  • تقرير أوروبي: الهجرة السرية بين المغرب وإسبانيا تراجعت بشكل كبير
  • فعمرها 39 عاما وخدمات “دي جي” واشتهرت بإرضاع ابنتها فالأمم المتحدة.. جاسيندا أرديرن الرئيسة التي أبهرت العالم
  • لا زيادة في الأسعار قبل وخلال رمضان.. الداودي يطمئن المغاربة ويتوعد المضاربين
عاجل
الجمعة 12 أكتوبر 2018 على الساعة 10:20

في الأمم المتحدة.. برلماني مغربي يفضح تجنيد البوليساريو للأطفال

في الأمم المتحدة.. برلماني مغربي يفضح تجنيد البوليساريو للأطفال

ندد النعم ميارة، عضو مجلس المستشارين، في نيويورك، بتجنيد الأطفال من قبل البوليساريو على الأراضي الجزائرية دون عقاب، في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأعرب ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذي كان يتحدث أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة، أول أمس الأربعاء (10أكتوبر)، عن شجبه لكون قادة البوليساريو لا يخجلون من تجنيد أطفال يبلغون 12 و13 سنة.
وكشف البرلماني المغربي أنه في 18 يونيو الماضي “ترأس زعيم البوليساريو مراسم تخرج دفعة جديدة من الجنود بعد تدريب مكثف وطبقا لبرنامج تعليمي عسكري”، كما أوردت ذلك وسائل الإعلام التابعة لهذه الحركة الانفصالية. لكن هؤلاء “الجنود”، يوضح ميارة، ليسوا في الحقيقة سوى أطفال يتجاوز طولهم بالكاد البنادق التي يحملونها.

وعبر المتحدث ذاته عن أسفه لكون هؤلاء الأطفال الذين من المفترض أن يحميهم القانون الدولي، يتعرضون لسوء المعاملة من قبل هذه الحركة الانفصالية التي لا تحترم أي مبدأ أو حق، مستنكرا كون هذه الفضيحة تحدث فوق الأراضي الجزائرية التي وقعت اتفاقيات وبروتوكولات لحماية الأطفال.
وشدد المصدر ذاته على أن هذه المعايير الدولية تلزم الدول الموقعة باحترام هذه المبادئ وتطبيقها فوق أراضيها.
ونبه البرلماني الممثل للأقاليم الجنوبية للمملكة إلى أن الأمر يتعلق “بمشهد صعب للغاية، لأن مستقبل هؤلاء الأطفال يجب أن يتقرر داخل مدرسة وليس في ثكنة، ما عدا إذا كان قادة البوليساريو يعدونهم لشيء آخر”.