• قبل رمضان.. حجز أزيد من 830 طنا من المواد الغذائية الفاسدة!
  • قطر.. الحافيظي يغادر مستشفى أسبيتار
  • نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية وزخات مطرية عاصفية يومي السبت والأحد
  • في سابقة من نوعها.. تسليم شهادة ايزو لمديرية الري وإعداد المجال الفلاحي (صور)
  • بوريطة: المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف الصحراء المغربية
عاجل
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 على الساعة 22:00

قضية خديجة مولات الوشام.. حقائق جديدة في المحكمة

قضية خديجة مولات الوشام.. حقائق جديدة في المحكمة

أكدت القاصر خديجة أمام قاضي التحقيق، اليوم الأربعاء (10 أكتوبر)، في بني ملال، الاتهامات التي وجهتها إلى عدة أشخاص بتعريضها للاحتجاز واغتصاب جماعي، وفق ما أفاد والدها لوكالة “فرانس برس”، رغم “التحرشات والتهديدات” التي تطال عائلتها.
وقال محمد واقفا، في بهو محكمة الاستئناف في بني ملال، رفقة ابنته خديجة (17 سنة)، “ابنتي شجاعة رغم حالتها النفسية الصعبة، لقد أكدت لقاضي التحقيق روايتها حول ما وقع”.
وأضاف محمد أن ابنته “لم تستعد بعد عافيتها وما تزال تحت تأثير صدمة ما وقع لها”، شاكيا تلقيه “تحرشات وتهديدات عبر الهاتف”.
واستمع قاضي تحقيق مكلف بقضايا القاصرين، اليوم الأربعاء، إلى قاصر واحد من بين المتهمين، تقرر فصل ملفه عن باقي الملاحقين الذين جرى الاستماع إليهم في جلسة أولى شتنبر الماضي. وينتظر أن يتواصل التحقيق مع الراشدين الـ11 في جلسة ثانية يوم 24 أكتوبر الجاري، حسب محاميي الدفاع عن خديجة اللذين حضرا جلسة اليوم.
وأفادت مصادر مقربة من الملف أن مجموعة من المتهمين اعترفوا أثناء التحقيق معهم أن خديجة تعرضت للاحتجاز والاغتصاب ومحاولة قتل، فضلا عن أن جسدها لم يكن يحمل أية وشوم عند اختطافها.
وكشفت خديجة قبل أسابيع احتجازها لنحو شهرين تعرضت خلالهما للاغتصاب والتعذيب بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد في منطقة الفقيه بنصالح منتصف يونيو الماضي.