• العثماني: الحكومة مرتبطة بعقد أخلاقي
  • كشف عن اقتناء قاطرات بأكثر من مليار درهم.. اعمارة فرحان ب”تحسن” خدمات القطارات
  • بالفيديو.. زملاء بنعطية والعربي يتفقون على فريق غاريدو
  • ضحاياها بنوك ومنعشون عقاريون و400 مقتني شقق.. موثقة استولت على 5 ملايير
  • كازا.. سقوط شجرة داخل مؤسسة تعليمية ترسل 3 تلميذات إلى المستشفى
عاجل
الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 على الساعة 20:20

إجراءات تحفيزية ومشجعة.. أخنوش يدشن الموسم الفلاحي (صور)

إجراءات تحفيزية ومشجعة.. أخنوش يدشن الموسم الفلاحي (صور)

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء (9 أكتوبر) في مراكش، الانطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي 2018ـ2019 من جهة مراكش أسفي.
وعرض الوزير في كلمته الافتتاحية أهم إنجازات الموسم الفلاحي المنصرم، والتدابير الكفيلة بتأمين مواكبة استباقية للموسم الفلاحي الحالي.

البذور والأسمدة
وكشف أخنوش أن الوزارة خصصت، فيما يتعلق بالبذور، موفورات تقدر بـ2.2 مليون قنطار من البذور المختارة. وعليه، سيتم اعتماد أثمنة تحفيزية لاقتناء البذور المختارة عبر تسويقها بأثمنة بيع مدعمة، وستتم مواصلة العمل بمنحة التخزين (5 دراهم للقنطار للشهر لمدة 9 أشهر في حدود 220 ألف قنطار).
وسيهم برنامج الإكثار مساحة 70 ألف هكتار بهدف توفير ما يناهز مليوني قنطار من البذور المختارة للحبوب بالنسبة للموسم الفلاحي المقبل.
وسيتم ضمان تزويد السوق بالأسمدة بما يناهز 680 ألف طن، وتفعيل مكتسبات ونتائج إعداد خرائط التربة المتعلقة بترشيد استعمال الأسمدة في المغرب (بعد إنهاء تغطية 1.6 مليون هكتار برسم الموسم المنصرم).

السدود
وفيما يتعلق بحقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية، تبلغ حاليا 56 في المائة. ومن أهم التحفيزات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي.
وبخصوص المياه المخصصة للري، أكد الوزير أنه تمت برمجة مساحة 557 ألف هكتار للري بالدوائر الكبرى، على أن تتم مواصلة تنفيذ البرنامج الوطني للاقتصاد في ماء السقي عبر برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر بـ50 ألف هكتار، لتبلغ 610 ألف هكتار، إضافة إلى إنهاء أشغال عصرنة شبكات الري من أجل التحويل الجماعي إلى الري الموضعي على مساحة 65 ألف هكتار أي 55 في المائة من البرنامج الإجمالي.
وأشار أخنوش إلى أنه تمت برمجة وتتبع توزيع حصص المياه المخصصة للري (3.37 مليار م3) من أجل ضمان انطلاق عمليات زرع الحبوب والزراعات السكرية وكذا تلبية حاجيات الأشجار المثمرة، على أن يتم تدبير الخصاص في الماء في دوائر سوس ماسة ودكالة عبر تقنين الحصص المائية لإنقاذ الأشجار المثمرة والزراعات الدائمة.