• بكلفة تفوق مليار و800 مليون درهم.. تمويل أزيد من 100 مشروع يهدف للحماية من خطر الفيضانات
  • هدد بقتلها.. مهاجر مغربي في إسبانيا يحتجز عيشقته السابقة بسبب الغيرة
  • وصفت ما راج ب”المعطيات المغلوطة”.. الداخلية تنفي مجددا اتخاد عقوبات تأديبية في حق رجال سلطة
  • بالصور من مركز الكركارات.. إجهاض عملية تهريب حوالي 6 أطنان من الشيرا
  • الملك للرئيس التونسي الجديد: سنعمل سويا لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين
عاجل
الجمعة 05 أكتوبر 2018 على الساعة 14:30

بيع المياه وتأخر وصول الصهاريج.. أزمة العطش تعود إلى مخيمات تندوف

بيع المياه وتأخر وصول الصهاريج.. أزمة العطش تعود إلى مخيمات تندوف

عادت أزمة العطش إلى الواجهة مرة أخرى في مخيمات تندوف، ما يؤكد فشل الحلول المقدمة من قبل قيادة البوليساريو.
هذه المرة أزمة العطش أخذت منعطفا جديدا عبر شكاوي السكان من خلال تطبيق “الواتساب” لنقل معاناتهم، في تحد قوي لسياسة التعتيم التي تحاول القيادة فرضها على السكان.
وعبرت مواطنة من “مخيم بوجدور”، في تسجيل غزى الشبكة العنكبوتية، عن حالتها المزرية مع العطش، وتلاعب المسؤولين عن قطاع المياه بالأمر، وممارسة سياسة التفرقة بين المواطنين.
كما أشارت إلى قضية بيع المياه التي يفترض توزيعها مجانا على من يطلق عليهم اللاجئين.
ومثل بوجدور، تعيش “مخيمات السمارة” أزمة عطش بسبب تأخر صهاريج المياه عن المدة المحددة، والتي تغيب عن المواطنين أكثر من شهر ونصف دون أي تحرك من الجهات الوصية.