• ردوها مغربية وبداو يجمعو ليها التبرعات.. صور لسيدة فلبينية قولبات فايسبوكيين
  • بسبب اخلالهم بالتزاماتهم.. وزارة التربية الوطنية تعلق الاجتماع مع الأساتذة المتعاقدين 
  • ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب
  • عادا من الإصابة.. خالد بوطيب ونور الدين أمرابط جاهزان للمنافسة
  • الدوري الإسباني.. بوفال في التشكيلة المثالية
عاجل
الخميس 04 أكتوبر 2018 على الساعة 01:00

خدمة جديدة.. الإعلانات الرقمية تحارب الإرهاب

خدمة جديدة.. الإعلانات الرقمية تحارب الإرهاب

أطلقت شركة “باز-إف” للإعلانات الرقمية، جيلا جديدا من إعلانات الفيديو تحت اسم (inRead Display) لمساعدة المعلنين على نشر علاماتهم التجارية إلى جمهورهم المستهدف مع تجنب ربطها بالمحتوى غير المرغوب فيه.
وأكدت الشركة، في بلاغ لها توصل به موقع “كيفاش”، أنه ومع وجود ما يقرب من 1.5 مليار موقع على الإنترنت، يمكن للإعلانات أن تفقد طريقها إلى المواقع الرديئة ذات المحتوى غير اللائق، مؤكدة أنها تسعى من خلال هذه الخدمة إلى تفادي وصول هذه الإعلانات إلى المواقع التي تعمل على الترويج للإرهاب، والمواضيع السياسة الانقسامية، والعنصرية، والتمييز بين الجنسين، وغيرها من الرسائل الضارة المحتملة.
وفي هذا السياق، قال جيروم موثون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة Buzzeff MEA: “عندما يتعلق الأمر بالإعلان عبر الإنترنت، تهدف العلامات التجارية دائمًا إلى الحصول على أفضل النتائج والفوز بولاء المستهلك وتحسين أداء المبيعات في نهاية المطاف.
وأضاف: “إننا نتطلع إلى دعم العلامات التجارية المختلفة ليس فقط في تحقيق متطلباتهم الإعلانية عبر الإنترنت، ولكن أيضًا عبر تثقيفهم حول أهمية الإعلان الآمن.”
وتابع موثون: “ندرك أن إعلانات الفيديو شائعة بسبب ديناميكيتها وتفاعلها وقدرتها على سرد القصص. ونلاحظ إقبال العديد من العلامات التجارية على استخدام إعلانات الفيديو ذات الصلة بحملتها أو منتجها بشكل عام”.