• جابها فراسو.. محكمة الاستئناف توقف المحامي زيان 3 أشهر
  • فتى البيضة: ما قمت به لم يكن صحيحا لكن…
  • بسبب آثاره السلبية على النوم والصحة.. البرلمان الأوروبي يصوت لصالح إنهاء تغيير التوقيت الصيفي
  • الحوار الاجتماعي.. تأجيل لقاء لفتيت مع مركزية نقابية
  • أمام الأرجنتين.. تشكيلة أسود الأطلس
عاجل
الخميس 04 أكتوبر 2018 على الساعة 00:00

مصفاة لاسامير.. نبيل بنعبد الله يلتقي جبهة الإنقاذ

مصفاة لاسامير.. نبيل بنعبد الله يلتقي جبهة الإنقاذ

لم تتوقف “الجبهة الوطنية لإنقاذ لاسامير” عن تسلط الضوء على ملف المصفاة، والبحث عن الخطوات الكفيلة بحل لإنقاذها.
وفي هذا الصدد، أطلع وفد عن الجبهة، بداية الأسبوع الجاري، محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، على الوضعية الحالية لملف “لاسامير”.
وتباحث الجانبان، وفق بلاغ للحزب، “الخطوات العملية الممكنة لإنقاذ هذه المصفاة وما يمثله ذلك من أهمية بالنسبة إلى الاقتصاد الوطني، وضمان الأمن الطاقي ببلادنا، وضبط السوق والأسعار”.
كما بسط وفد الجبهة مختلف المراحل والمحطات التي عرفها هذا الملف وحصيلة عمل الجبهة الوطنية، وما أقدمت عليه من مبادرات من أجل إيجاد حل منقذ لوضعية هذه المصفاة.
واستحضر الوفد “مختلف أبعاد وتشعبات الموضوع وضرورة جلوس كافة الجهات المعنية به إلى طاولة الحوار من أجل إيجاد مخرج واقعي ودائم كفيل بتجاوز الوضع الراهن”.
ومن جانبه، أبدى بنعبد الله استعداد حزبه لـ”مواصلة مواكبة الجبهة ونضالاتها ومبادراتها إلى حين بلورة المقاربة المتكاملة لمعالجة وضعية مصفاة لاسامير”.
وانتهى الاجتماع إلى الاتفاق على وضع برنامج عمل مدقق سيتم تنفيذه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
وكانت المصفاة تشكل مورد رزق لما يزيد عن 850 عائلة للعمال والمستخدمين، وحوالي 3500 مقاولة صغرى ومتوسطة كانت تشتغل بالمناولة.