• بالصور.. سقطة التكناوتي أمام حسنية أكادير تثير السخرية على مواقع التواصل الإجتماعي
  • ترأسها العثماني.. الملك يقيم مأدبة عشاء على شرف الضيوف والمشاركين في المعرض الدولي للفلاحة
  • إقليم تارودانت.. هزة أرضية بقوة 3,7 درجات
  • أعلن قرب توقيع الاتفاق مع النقابات.. العثماني فرحان بالحوار الاجتماعي
  • ماركا زوج وعطى ثلاثة.. حمد الله يستمر في كسر الأرقام القياسية (فيديو)
عاجل
الإثنين 01 أكتوبر 2018 على الساعة 20:20

الملك للعنصر: تجديد الثقة في شخصك تجسيد لما تحظى به من تقدير داخل الحزب

الملك للعنصر: تجديد الثقة في شخصك تجسيد لما تحظى به من تقدير داخل الحزب يقع "عرش بلقيس"، في بداية صحراء الربع الخالي من الجهة الغربية، ويطلق عليه أيضاً "معبد بران"، أو "معبد الشمس"، التي عبدها اليمنيون قديما في عهد مملكة "سبأ" قبل أن تدخل الملكة بلقيس في دين النبي سليمان (عليه السلام). عرش بلقيس، الذي تقول المصادر التاريخية إنه بنى في عهد الملكة بلقيس التي حكمت مملكة سبأ في القرن العاشر قبل الميلاد‬‎، ظل مطموراً تحت الرمال حتى العام 1988 عندما كشفت بعثة أثرية أجنبية النقاب عن هذا الكنز الأثري بديع الجمال. (Ali Owidha - Anadolu Ajansı)

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى امحند العنصر، بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية.
ومما جاء في هذه البرقية: “يطيب لنا بمناسبة إعادة انتخابك أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية من قبل مؤتمره الثالث عشر، أن نتوجه إليك بتهانئنا، ومتمنياتنا لك بموصول التوفيق في مهامك القيادية الحزبية”.
وأضاف الملك: “إن تجديد مناضلات ومناضلي الحزب الثقة في شخصك، ليعد تجسيدا لما تحظى به من تقدير داخل هيأتك السياسية، اعتبارا لمسارك النضالي والسياسي، ولالتزامك في الدفاع عن مبادئ الحزب، وسعيك الدؤوب لتقوية مكانته في الساحة الحزبية الوطنية، وذلك من أجل تعزيز إسهامه على غرار الأحزاب الجادة، في النهوض بمهامه الدستورية في التأطير الفعال للمواطنين، وترسيخ مصداقية الممارسة السياسية النبيلة، القائمة على جعل الصالح العام يسمو فوق أي اعتبار”.
وقال الملك إنه “ومما لا شك فيه، فإنك لن تذخر جهدا لمواصلة هذا المسار، وذلك بفضل ما راكمته من تجربة، وما عهدناه فيك من غيرة وطنية صادقة، وتشبث مكين بمقدسات الأمة وثوابتها”.
وأضاف الملك: “وإذ نطلب منك إبلاغ جميع مناضلات ومناضلي الحزب، عبارات تقديرنا السامي، فإننا نعرب لك عن سابغ عطفنا وموصول رضانا”.