• “المغرب الذي نريد”.. حركة “ضمير” ترفع مذكرة إلى الملك
  • بطل أم مصلحجي.. من يكون محمد علي الشاب الذي أرهق السيسي؟
  • داير الحملة من دابا.. أخنوش ينوه “بكفاءات” حزبه ويتعهد بتشبيب حكومة 2021
  • بعد احتجاجات على وفاة امرأة حامل وجنينها في مستشفى في العرائش.. وزارة الصحة تحقق وتتوعد
  • مزبلة قدام مدرسة في سلا.. إدارة المؤسسة التعليمية توضح وتؤكد مراسلة الجهات المعنية 
عاجل
السبت 29 سبتمبر 2018 على الساعة 19:40

العثماني يعترف: عدد من الأمور ليست على ما يرام ولكن…!

العثماني يعترف: عدد من الأمور ليست على ما يرام ولكن…!

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أمام الحاضرين في الندوة الختامية للجامعة الصيفية للكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب، اليوم السبت (29 شتنبر)، إن “عددا من الأمور ليست على ما يرام، ولكن مجموعة من الأوراش الإصلاحية هي في طور الإنجاز، وبعضها بدأت تظهر نتائجه”.
وأضاف العثماني: “المقاولون، الفاعلون السياسيون، المهنيون، الإعلاميون، المجتمع المدني وعموم المواطنين، هم اليوم، أكثر من أي وقت مضى، ملزمون بالموضوعية واستعراض الحقيقة كاملة والتشبث بالأمل، عند استعراض الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في المغرب”.
ومع الإقرار بالأوضاع الصعبة التي يعيشها عدد من المواطنين، ومن ضمنهم بعض المقاولين، ذكر رئيس الحكومة ب”الركائز الثلات التي تؤطر البرنامج الحكومي: الورش الاجتماعي سيما من خلال إصلاح التربية والتعليم والصحة والتشغيل والحماية الاجتماعية، الورش الاقتصادي التنموي من خلال القطاعات الاقتصادية ومواكبة ودعم المقاولات الوطنية، وورش الحكامة الجيدة الذي يحمل في صلبه محاربة الرشوة والفساد وتطوير أداء الإدارة العمومية”.
وأكد رئيس الحكومة “عزم وقوة إرادة الحكومة كاملة على مواصلة أوراش الإصلاح، للجواب على انتظارات المواطنين والمقاولات الوطنية”، داعيا جميع الفاعلين والمتدخلين إلى العمل الجماعي بكامل المسؤولية والثقة والشفافية، مع حث الجميع على التحلي بالموضوعية في تحليل الوضع الحالي”.