• الرباط.. الملك يترأس جلسة عمل خصصت لإشكالية الماء
  • أمزازي: خيار الباكلوريا الدولية يعكس التعاون المغربي الفرنسي المتميز في مجال التعليم
  • الأساتذة المتعاقدين.. الحكومة تنفي إحالة الملف على وزارة الداخلية
  • أمام الوداد.. حسنية أكادير يقدم خدمة للرجاء قبل الديربي (فيديو)
  • ما نساتش الأصل.. زوجة فان بيرسي وابنته بإطلالة مغربية
عاجل
الجمعة 28 سبتمبر 2018 على الساعة 09:00

مافيات المخدرات وتهريب البشر.. “الفونطوم” ديال بصح!

مافيات المخدرات وتهريب البشر.. “الفونطوم” ديال بصح!

فتح حادث وفاة الشابة حياة، ابنة مدينة تطوان، يوم الثلاثاء (25 شتنبر)، صفحة جديدة في ملف مافيات تهريب البشر، وكيف جعلت هذه الأخيرة من المغامرة بأرواح الناس سلعة للمتاجرة، وطريقا إلى الكسب السريع.

هجرة ومخدرات

ومنذ عقود، يقترن “الحريك” عند العارفين بخبايا ودهاليز عصاباته بتهريب المخدرات، وخاصة الحشيش، انطلاقا من الشواطئ الممتدة في الشمال.
وفي هذا السياق، ينبه مراقبون إلى الارتباطات بين مافيات تهريب البشر من جهة وأباطرة المخدرات من جهة ثانية.
كما يرى أصحاب هذا الطرح أن هناك من يحاول وضع المغرب في “الموقف الأضعف في المعادلة الأمنية إقليميا، عبر الترويج لبعض الحوادث والتضخيم منها إعلاميا، كمحاولة لإظهار أن السلطات المغربية غير قادرة على السيطرة على حدودها البحرية مع أوروبا”.

تسويق ودعاية

وتعمد هذه الأطراف الفاعلة، من عصابات مخدرات وتهريب البشر، إلى خلق نسق دعائي وتسويقي لهذا الغرض، وهو ما عكسته عمليات التوثيق لبعض عمليات التهريب الأخيرة.

وتأكيدا على هذا التوجه تقول حنان رحاب، النائبة البرلمانية، إن “حلم الهجرة الذي يدغدغ عددا من شباب بلادنا ليس مبررا للحملة الجارية حاليا تمجيدا للسوبر فونطوم”، على حد تعبيرها.

ورأت رحاب، تعليقا منها على هذا الوضع، أنه “لا يجب أن يكون الأمر كذلك، إذ لا تخلوا صور وفيديوهات هذه الحملات من الدراما الهوليودية، بإقحام براءة الأطفال، والتركيز على النساء وعناء المحاولة، والسعي إلى إشعال فتيل “الحقد” بتعداد ضحايا الهجرة السرية والتلميح الخبيث إلى أن الوطن من قتلهم”.
وأضافت النائبة البرلمانية أن “التسويق الاحترافي الممنهج لهجرة المغاربة ليس وليد الصدفة أو وليد التطور الرقمي” (…)، موضحة أنه “إلى غاية الأسابيع الماضية كانت كل محاولات الهجرة السرية تبدأ من الداخل إلى الخارج، عكس ما نراه اليوم كموجة تأتي من الخارج بطلها هذا “الفونطوم” مجهول الجنسية، الذي يسخر ويعرض خدماته بالمجان على كل راغب في الحريك”.
وقبل أيام، نشرت صفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك، إعلانات موجهة إلى الشباب الراغب في “الحريك”، من خلال توفير قوارب سريعة “فونطوم”.

وفتحت وزارة الداخلية تحقيقا لمعرفة الواقفين وراء هذه الصفحات.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة إن هذه الإعلانات تنطوي على “خلفيات مغرضة، وأهداف ملتبسة ودنيئة للجهات الواقفة وراءها والتي تهدف أساسا إلى تغليط الرأي العام”.

استقطاب ووسطاء

وتشير مصادر في منطقة الشمال إلى أن مافيات تهريب البشر تستعين بوسطاء ينشطون في عدة مدن، بينها تطوان، للوصول إلى الراغبين في الهجرة السرية، حيث تتيح لهؤلاء إمكانية الهجرة مجانا في مقابل استقطاب “الحراكة”.
وفي هذا الصدد، يقول آدم الفيلالي، المتابع لهذا الملف في تطوان، “الباطرونيس اللي كاين في سبتة كينشطو في سبتة بكل حيوية وحرية”.

وكشف المصدر ذاته أنه “كاين منهم اللي عندو الشغول منظم ومضبوط وكيكون شاري الطريق، وعندو حتى الدار فاين كيباتو الشباب وسط سبتة حتى كيكون صاحبوم او صوحابو من Guardia civil في الما عاد كيخرجو مضمونين”.
ويتراوح الثمن الذي يدفع الراغبون في الحريك ما بين 2000 و3000 أورو، وقد يصل إلى 6000 أورو.

نصب واحتيال

ولا تخلو عمليات تهريب البشر من حوادث نصب واحتيال، ضحاياها عدد من الطامحين إلى تحقيق الحلم الموعود بمعانقة الفردوس المفقود، كما وقع قبل أيام، حيث اعتقلت المصالح الأمنية في مدينة طنجة، بداية الأسبوع الجاري شخصين يبلغان من العمر 35 و45 سنة، أحدهما إسباني يقيم بطريقة غير شرعية في المغرب.
وقال مصدر أمني لـ”كيفاش” إن المشتبه فيهما ينشطان في إطار شبكة إجرامية متخصصة في ميدان النصب والاحتيال وتنظيم وتسهيل الهجرة غير المشروعة.
وأوضح المصدر ذاته أن مصالح الأمن كانت توصلت بإشعار حول تعرض مجموعة من المرشحين للهجرة السرية لعملية نصب من قبل المشتبه فيهم، اللذين عملا على سلبهم مبالغ مالية مقابل وعود بتهجيرهم سرا على متن زوارق مطاطية.

أرقام

وفي مساعيه لمكافحة مافيا تهريب البشر، أفلح المغرب في توقيف أزيد من 50 ألف مهاجر غير قانوني، خلال سنة 2017.
وأعلن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن السلطات المغربية فككت 73 شبكة إجرامية تنشط في ميدان تهريب البشر.
كما أكد مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن المغرب فكك، خلال العام الجاري، 74 شبكة من هذا النوع وحجز أزيد من 1900 آلية تستعمل في مجال تهريب البشر من زوارق مطاطية ودراجات مائية (جيتسكي) ومحركات مستعملة في الإبحار.